الدعم أو التسريح.. مجلس إدارة الوليدية يتقدم باستقالته لوزير الرياضة

الدعم أو التسريح.. مجلس إدارة الوليدية يتقدم باستقالته لوزير الرياضة

وقع مجلس إدارة نادي الوليدية، في مأزق بداية الموسم الجديد، بعدما نفذت أمواله من الصندوق، ولجأ إلى الاستدانة، ليلجئ مجلس سرور إلى تجهيز استقالته لتقديمها إلى وزير الرياضة.

قال حسن سرور، رئيس مجلس إدارة نادي الوليدية، إن إعداد الفريق الأول لكرة القدم للموسم الجديد، تكبد أموالًا طائلة، ولم يلقى الدعم اللازم الذي يساهم في استقرار الفريق، ويعاني الآن من قلة الأموال قبل بداية مباريات الدوري.

وأضاف أحمد إمام، أمين الصندق، أن فريق الكرة أنهى الموسم الماضي بمديونيات كبيرة، ونجح في البقاء في القسم الثاني لموسم جديد، وطلبنا دعم من المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط، وكانت النتيجة أن أوصد بابه في وجهنا بحجة إن المحافظة لا يوجد بها أموال لدعم الفريق الممثل الوحيد لمدينة أسيوط بالدوري.

نادي الوليدية

وزاد محمود عبدالعزيز، عضو مجلس إدارة نادي الوليدية، إن مديونات النادي وبلغت 600 ألف جنيه حتى هذه اللحظة، والدعم المقدم من قبل الأفراد والمحبين للنادي لا يكفي لمواصلة المشوار، مشيرًا إلى أن مجلس إدارة النادي وافق بالإجماع على تقديم استقالته إلى الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، خلال يومين، احتمالية تسريح اللاعبين والانسحاب من الدوري الموسم الجاري.

يذكر أن الجمعية العمومية لنادي الوليدية، اختارت مطلع نوفمبر من العام الماضي، المهندس حسن سرور، رئيسًا لمجلس إدارة النادي، وشكل المجلس بالانتخاب وجاء كالتالي:

خالد عبدالسلام نائبًا للرئيس، أحمد إمام أبوالعلا أمينًا للصندوق، محمد عبدالعزيز محمود، أحمد حسين سيد، ياسر شاكر، محمد صبحي النوساني، حسني عبدالهادي، أعضاء فوق السن، فيما جاء محمود حسن سرور وأحمد بدر حنفي أعضاء تحت سن الـ 35 سنة. (التفاصيل).

في وقت سابق منح مجلس إدارة نادي الوليدية محمد حمدي دسوقي عضو مجلس النواب العضوية الشرفية، من أجل دعم النادي بكافة الطرق المتاحة.

استطاع فريق الوليدية، أن يبقى لموسم جديد بدوري القسم الثاني، بعدما نجح في الفوز على نظيرة بني مزار في الجولة الثلاثون من الدوري، بعدما حصد 36 نقطة محتلا المركز الحادي عشر بجدول الترتيب.

الوسوم