الحمام المطروحي يواجه تعليق النشاط الرياضي بهذه الخطة

الحمام المطروحي يواجه تعليق النشاط الرياضي بهذه الخطة الحمام - المركز الإعلامي

كحال باقي أندية القسم الثاني، يعاني فريق الحمام المطروحي من تجميد النشاط الرياضي في مصر لمدة أسبوعين لمحاربة تشفي فيروس كورونا، ولا أحد يعلم حتى الأن موعد عودة المباريات، الأمر الذي أثر على الفريق المطروحي، سواء فنيًا أو بدنيًا أو ماديًا، ما يجعل العودة مرة أخرى لخوض المباريات أمرا صعبا بسبب ضيق الوقت.

الحمام المطروحي 

يؤكد سمير سعيد، المدير الفني للفريق، أن فترة التوقف كانت خسارة لجميع الأندية، بالتأثر سلبيا بالوضع الحالي.

وأردف قائلا، “هذه الفترة ستؤثر بدنيًا على اللاعبين، الذين وصلوا إلى فورمة عالية وإحتكاك المباريات، وهو ما ظهر في مباراة الرجاء الأخيرة التي فاز فيها الحمام برباعية، وأدركنا المستوى المطلوب في المعدل البدني والمهاري والخططي والفريق كان في تطور ملحوظ ولكن جاءت هذه الفترة وتوقف كل شئ”.

وأضاف المدير الفني، “ننتظر قرار اتحاد الكرة بشأن مستقبل الدوري، ونتواصل مع اللاعبين لأداء تدريبات معينة في المنزل ويحافظ على وزنه ويلتزم بنظام التغذية الخاص به، بحيث إذا اضطررنا للعودة في أي وقت لا نكون في أدنى مردود بدني لنا، ولكن في المجمل اللاعب المصري لا يمكن السيطرة على جميع تصرفاته وهو بعيد عن أعين الجهاز الفني”.

وعن موعد العودة للمران، أكد أنه تم مد فترة الراحة إلى آخر شهر مارس الحالي لحين إشعار أخر، ووقتها سيتضح مصير القسم الثاني.

التأثير البدني والمادي

أما سيد زهران، مدير الكرة بنادي الحمام، فأكد أن بعد القرار الذي أاتخذته الدولة بتعليق النشاط الرياضي ومنع المباريات والتدريبات، أصبح اللاعب ليس لديه مكانا يتدرب فيه ومقتصر فقط على بعض التدريبات في المنزل، بالإضافة إلى أن النظام الغذائي للاعب سيتأثر لأنه توجد رقابة عليه في النادي، ما سيزيد من وزنه ويؤثر عليه في فترة الراحة الطويلة.

وعن التأثير المادي، قال مدير الكرة، إن مجلس الإدارة يحاول صرف أموال للاعبين، ولكن إلى متى سيصرف النادي مستحقات بدون لعب، لأن مجلس الإدارة اعتماده الكامل على دعم محافظ مطروح، وفي تلك الفترة لن نحصل على أي دعم بسبب توقف النشاط لذلك فالجميع في موقف صعب.

وعن رأيه في استئناف الموسم، قال زهران، “لا أعتقد أن الموسم سيستكمل في ظل هذه الظروف، من الممكن أن يمتد إلى ما بعد رمضان ولكن في تلك الحالة سيحدث تلاحم للمواسم، ويدخل الموسم الماضي في الموسم الجديد، غير أنه يجب حصول الأندية على فترة إعداد كافية، بالإضافة إلى انتهاء عقود اللاعبين في شهر يونيو الحالي، فالأنسب هو الإعلان الآن بإلغاء الدوري”.

ويلعب فريق الحمام في المجموعة الثالثة “بحري”، بدوري القسم الثاني، ويحتل المركز العاشر برصيد 17 نقطة.

الوسوم