التفاصيل كاملة| الشواشنة يتهم فرقا بالتلاعب في إبعاده عن الصعود

التفاصيل كاملة| الشواشنة يتهم فرقا بالتلاعب في إبعاده عن الصعود فريق الشواشنة - النادي

يشكو مسؤولو نادي الشواشنة، الذي يلعب بالقسم الرابع في الفيوم، من ظلم تعرضوا له خلال الموسم الحالي، وعدم تكافؤ للفرص، متهمين بعض الفرق من الاتفاق مع الفريق المنافسة لهم، وتصعيده للترقي وإقصائهم بطرق غير مشروعة وغير رياضية، كما قدموا مذكرة لمنطقة الكرة يشرحون فيها تفاصيل أزمتهم كاملة.

“استاد ولاد البلد” يستعرض التفاصيل كاملة، في السطور التالية، من خلال مصادر مسؤولة بالشواشنة ومنطقة الكرة، ويبيّن لماذا يتظلم الشواشنة وكيف سيواجه شكواه مجلس إدارة منطقة الكرة.

ما هي المشكلة في البداية؟

يلعب فريق الشواشنة ضمن المجموعة الأولى بدوري القسم الرابع، مع فرق أهلي الغرق ووطني الغرق ودار السلام والعبور وقلهانة، واختتم الدور الأول متصدرًا لترتيب المجموعة، وخلال الدور الثاني وبعد أن كان متصدرًا لفارق 5 نقاط، عن أقرب منافس له فريق أهلي الغرق، تعادلا الفريقان في النقاط، وأصبح فريق أهلي الغرق في المقدمة بفارق 3 أهداف.

يبيّن مهدي عبد الونيس، المدير الفني لفريق الشواشنة: “فريق الشواشنة أصبح عليه أن يفوز في باقي مبارياته بنتيجة ثقيلة وخاصة المباريات الأخيرة بالدور الثاني، حتى يتخطى عدد أهداف أهلي الفرق، لكنه فوجىء بانسحاب فريقي دار السلام ووطني الغرق وعدم مواجهتهم له، واحتساب نتيجة المباراتين بنتيجة 2 – 0  لكل مباراة، في الوقت الذي قابلا الفريقان فريق أهلي الغرق، مما جعل الشواشنة غير قادر على تخطي أهلي الغرق في عدد الأهداف، فعلى الفوز قام النادي بالتظلم في المنطقة وأرسل مذكرة يتهم فيها الفريقين باللعب لصالح أهلي الغرق”.

عضو إدارة الشواشنة: لدينا أدلة على مساندة وطني الغرق لأهلي الغرق ضدنا

يقول محمود صوفي، عضو إدارة نادي الشواشنة، إن “فريق وطني الغرق أكد لنا أنه سوف يخوض المباراة أمامنا ولن ينسحب، لكن فوجئنا بتأكيد المدير الفني لوطني الغرق بأنهم لن يخوضوا المباراة ولن يأتي الفريق لمواجهتنا، وبيّن لنا أن فريق وطني الغرق اجتمع مع أهلي الغرق في ما يسمى بـ”جلسة عرفية”، من أجل عدم خوض المباراة، مبينا أن هذا دليل واضع على تعاون وطني الغرق مع أهلي الغرق ضدنا ورغبتهم في إقصائنا عن الصعود للترقي بطرق غير سليمة”.

ويوضح صوفي أن “فريق دار السلام رفض لقاءنا وانسحب هو الآخر، رغم أنه واجه أهلي الغرق، كما أن مباراته الأخيرة مع أهلي الغرق كانت 2 – 1، فانسحب لتحسب 2 – 0 لأهلي الغرق، في دليل واضح أيضًا لمساندة أهلي الغرق بطرق غير سليمة أيضًا”.

عضو الشواشنة: منطقة الكرة لم ترسل لنا خطابًا بنظام المسابقة ولم نعلم كيف يتم الصعود حتى الآن

ويشير محمود صوفي، إلى أن منطقة الفيوم، لم ترسل للنادي أي شيء يخص بنظام الصعود أو كيفية تنظيم المسابقة، ولم نعلم مسألة الصعود بالأهداف أو غيره إطلاقا حتى الآن، وتحدثنا مع المنطقة بهذا الأمر.

ويؤكد عضو الإدارة، أن إدارة الشواشنة أعدت مذكرة بها كافة تفاصيل الأزمة وأرسلتها إلى منطقة الكرة بالفيوم، من أجل عرض كافة التفاصيل والمشكلة من كافة الزوايا لوضع حلًا وأخذ قرار عادل لا يظلم أحدًا”.

ويبين أنهم يطالبون بإقامة مباراة فاصلة مع فريق أهلي الغرق لتحديد الصاعد بشكل رسمي ورياضي إلى الترقي دون مساندة من فرق على فرق، وإنه في حال عدم أخذ قرار عادل من منطقة الكرة بالفيوم سوف يتجه الشواشنة إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، وشرح كافة زوايا المشكلة والتظلم عبر مذكرة رسمية لهم.

مدرب الشواشنة: الفرق المنسحبة رفضت مواجهتنا بسبب الأهداف الغزيرة

ويقول مهدي عبد الونيس، المدير الفني للشواشنة، إن فريقه تعرض لظلم كبير، وعلى منطقة الكرة أن تتخذ قرارًا بإقامة مباراة فاصلة مع فريق أهلي الغرق لتحديد الصاعد لدورة الترقي المؤهلة للقسم الثالث.

ويوضح عبد الونيس، أن فريقي دار السلام ووطني الغرق، انسحبوا من مواجهتنا، في ظل أنهم لعبوا مبارياتهم أمام أهلي الغرق، وذلك حتى لا نسجل أهدافًا غزيرة في شباكهم ونحتل الترتيب الأول بالمجموعة، مشيرا إلى أن دار السلام ووطني الفرق لو شكلوا فريقا واحدًا، سيفوز الشواشنة عليهم بنتيجة ثقيلة أيضًا.

ويلفت المدير الفني للشواشنة، إلى أن الفريق بدأ الدور الثاني متصدرا الترتيب بفارق 5 نقاط، وخلال مواجهة فريق قلهانة، لعب حكم اللقاء المباراة بدون وجود سيارة إسعاف، وإصيب لاعب من فريقنا وتعرض للإصابة بجرح طوله 16 سم، ثم تعادل قلهانة بعد الوقت الضائع في ظلم تحكيمي واضح من حكم اللقاء للشواشنة، ثم في المباراة الأخرى مع أهلي الغرق، تجاهل حكم اللقاء أيضًا ركلتي جزاء لصالح الشواشنة.

منطقة الكرة: شكلنا لجنة لأخذ قرار نهائي وفقًا للوائح والاتهامات تكون بأدلة

من جهته، يقول أحمد صبري البكباشي، رئيس منطقة الكرة بالفيوم، إن مسؤولي نادي الشواشنة بالفعل جلسوا معنا، وتظلموا من عدم صعودهم لدورة الترقي،وأرسلوا بعض الشكاوى، والتي بدورنا في المنطقة الجهة المنظمة سنناقش وننظر في كل شكواهم.

ويوضح البكباشي، أن منطقة الكرة اجتمعت بمندوبي الأندية قبل انطلاق مسابقة القسم الرابع، وتم توقيعهم جميعا على لائحة ونظام المسابقة، إضافة إلى أن اللائحة والقانون الذين يسير عليهما المسابقة واضحين للجميع، ومسألة مساندة فرق لأخرى لذي يتحدث عنها فريق الشواشنة، فعليه إثبات ذلك بأدلة واضحة.

 ويختتم رئيس المنطقة، أنه تم تشكيل لجنة من المنطقة ستبت في هذه المشكلة بشكل نهائي، وفي حالة عدم رضى أي من الطرفين سواء الشوششنة أو أهلي الغرق، عليهما الاتجاه إلى الاتحاد المصري بالقاهرة للفصل.

الوسوم