ولاد البلد

التسلح بالدفاع ونتائح الدور الأول.. شبان قنا يتمسك ببطاقة الصعود بمجموعة الصعيد

التسلح بالدفاع ونتائح الدور الأول.. شبان قنا يتمسك ببطاقة الصعود بمجموعة الصعيد شبان قنا، تصوير نورهان ذكي

مع اقتراب حلم خطف بطاقة الصعود للدوري الممتاز من رجال كمال الزين، يطمع شبان قنا بتحقيق ما عجز عنه أجيال النادي السابقة بالوصول للدوري الممتاز للمرة الثانية بتاريخه، بعد صعوده في عام 1990، لكن بسبب مشاركة المنتخب بكأس العالم تم إلغاء الموسم بأكمله.

ويقدم استاد ولاد البلد سلسلة تقارير ” بطاقة الصعود ” للحديث عن المباريات المتبقية للأندية التي تنافس على بطاقة الصعود إلى الدوري الممتاز، في المجموعات الثلاث، وتوضيح نقاط القوة والضعف في كل فريق.

شبان فنا

5 فرق بـ5 مباريات تفصل شبان قنا عن الوصول للممتاز، وأيضا أن تخدمه نتائج الفرق المنافسة لتجعله يقترب أكثر من الصدارة، خاصة وأن الفارق مع بني سويف المتصدر 4 نقاط فقط.

شبان قنا تصوير نوؤهان ذكي

شبان قنا _ تصوير: نورهان ذكي

أرقام شبان قنا
  • جمع شبان قنا 31 من أصل 51 نقطة بعد الفوز في 8 مباريات، التعادل في 7، والهزيمة في لقاءين فقط.
  • سجل لاعبو شبان قنا 14 هدفا، بينما استقبلت شباكه 9 أهداف كثاني أقوى خط دفاع بالتساوي مع البنك الأهلي بعد بني سويف المتصدر.
  • حقق شبان قنا نظافة الشباك “كلين شيت” في 11 من أصل 17 مباراة لعبها بالدوري.
  • حقق شبان قنا الفوز المتتالي في 5 لقاءات، كما حقق التعادل في 4 مباريات متتالية.
  • جمع شبان قنا 16 من أصل 27 نقطة بالديار، و15 من أصل 24 نقطة خارج الديار.
  • حقق شبان قنا التعادل السلبي في 5 مباريات، والإيجابي في لقاءين بهدف لكل فريق.
  • أكبر خسارة تلقاها شبان قنا كانت أمام بني سويف بافتتاحية الدوري برباعية نظيفة.
  • لم يسجل شبان قنا أكثر من هدفين باللقاء الواحد، حيث سجلها في 4 مباريات من أصل 8.
شبان قنا بالقسم الثاني، تصوير نورهان ذكي
شبان قنا _ تصوير: نورهان ذكي
شبان قنا ولقاءاته المتبقية
البنك الأهلى

يعد لقاء شبان قنا أمام البنك الأهلي، هو الأقوى خلال المباريات المتبقية للشبان، أما مواصلة الصمود والمنافسة على بطاقة الصعود أو الإكتفاء بالمركز الرابع، وضمان إنهاء الموسم ضمن المربع الذهبي.

من المتوقع أن يكون اللقاء صعبا على الفريقين بشكل عام والشبان بشكل خاص، نظرا لأن اللقاء بدياره والشبان خلال مباريات على الديار يكون بأداء متوسط.

ومن ضمن طرق اللعب التي يعتمد عليها البنك الأهلي، هو اللعب الثابت بأداء متوقع بكل المباريات، والاعتماد على خط الهجوم بشكل كامل في خطف نقاط المباراة.

أما الشبان فيعتمد بشكل كبير في طرق لعبه على غلق المساحات واستغلال عامل الأرض للضغط على الخصم للظفر بالثلاث نقاط.

طهطا

لقاء طهطا سيكون هو الأول للشبان خارج الديار، حيث يتسلح الفريق المضيف بعامل الملعب، وأيضا سيكون طهطا مجهولا بالنسبة لرجال كمال الزين، خاصة وأن الفريق السوهاجي عين مصطفى حكيم مديرا فنيا جديدا للفريق خلفا لأسامة البلم، والذي رحل نظرا لسوء النتائج.

سيعتمد تشكيل حكيم بشكل كبير أمام شبان قنا على لاعبين مغايرين للشكيلة التي لعب بها طهطا بلقاء الذهاب، لذلك سيكون طهطا فريق جديد مغاير عن الفريق الذي تغلب عليه الشبان بهدف نظيف.

الألومنيوم

لقاء المحافظة الواحدة بين الألومنيوم وشبان قنا، إذ يستضيف استاد الألومنيوم الموقعة بين الفريقن، بشكل عام دائما ما تتسم لقاءات فرق البلد الواحدة طابع خاص وحساسية بين الفريقين، لذلك من المتوقع أن تكون مباراة صعبة للفريقين.

ففي البداية يحاول الألومنيوم بشكل كبير تحقيق الفوز في محاولة منه لمواصلة الزحف نحو الصدارة، أما الشبان حال سيره بشكل مستقر بنتائجه فاللقاء لن يكون بالسهل، وسيحاول رجال كمال الزين الظفر بالثلاث نقاط.

ملعب الألومنيوم سبق وأن التقى الفريقين من قبل خلال هذا الموسم مرتين بلقاءات ودية انتهوا بالتعادل 1/1 و 2/2 على التوالي، لذلك سيكون ملعب الألومنيوم ليس بالجديد على لاعبي الشبان.

شبان قنا والألومنيوم تصوير نورهان ذكي
شبان قنا والألومنيوم _ تصوير: نورهان ذكي

سوهاج

لقاء الشبان أمام سوهاج سيكون بالديار بقنا حال إلغاء الهبوط فسيكون اللقاء تحصيل حاصل بالنسبة للفريقين، أما في حالة إصرار الإتحاد على تطبيق نظام الهبوط لـ5 فرق فسيكون سوهاج من الفرق المهددة للهبوط بشكل كبير لذلك من المتوقع أن نجد رجال أحمد خلف يقاتلون من أجل تحقيق الفوز بأرض الشبان.

أما شبان قنا فسيكون اللقاء بالنسبة له ليس بالصعب، خاصة مع اقتراب نهاية الموسم وسيكون ملامح المركز المقرر أن ينهى به الشبان موسمه قد تحدد إما المنافسة على الصعود أو الاكتفاء بالمركز الرابع.

المنيا

لقاء المنيا سيكون هو اللقاء الختامي لشبان قنا هذا الموسم خارج الديار، وسيكون تحصيل حاصل بالنسبة للفريقين، خاصة وأنه آخر لقاء بالموسم الكروي الحالي، ووضحت الرؤية بوجود المنيا بمراكز الأمان حال إلغاء الهبوط أو لقاء تحديد المصير حال التمسك بلائحة أول الموسم وتطبيق نظام هبوط 5 فرق للقسم الثالث.

شبان قنا والمنيا، تصوير نورهان ذكي
شبان قنا والمنيا _ تصوير: نورهان ذكي
الأوراق الرابحة لشبان قنا

هناك عدة أوراق يعتمد عليها كمال الزين خلال لقاءاته بالدوري، إذ تحدثنا بالشكل الجماعي فيعتمد الشبان بشكل أساسي على قوته الضاربة بمركز حراسة المرمى والمرتكز على مبارك عبيد، وعماد حمدي، وأيضا خط الدفاع المتمثل في “فلافيو، أحمد ثابت، حازم محمد، وأحمد الليثي قبل انتقاله للعب بمنصف الملعب”.

لكن إن تحدثنا عن أشخاص من ضمن الأوراق الرابحة لشبان قنا، فسيكون أولهم مدحت رمضان، ملك صناعة الأهداف بالفريق، حيث ساهم في صناعة أكثر من 60% من أهداف شبان قنا لهذا الموسم، بنجاحه في صناعة 8 أهداف فريقه من أصل 14 هدفا سجله شبان قنا هذا الموسم.

مدحت رمضان، تصوير نورهان ذكي
مدحت رمضان _ تصوير: نورهان ذكي

ففي البداية شارك مدحت مع الشبان في 12 مباراة من أصل 17 مباراة لعبها الفريق حتى الآن بالقسم الثاني، 4 مباريات شارك بها أساسيا، و8 مباريات حل فيها بديلا لفريقه.

خلال الـ8 مباريات التي شارك فيها “رمضان” بديلا كان له الفضل في جلب 9 نقاط محققة للشبان.

أما الورقة الثانية فتتمثل في أحمد الليثي، لاعب خط وسط الشبان حاليا، وقلب الدفاع سابقا في الفريق، إذ شارك مع الفريق الأول في 15 مباراة، لعب بجميع مباريات الدور الأول بمركز قبل الدفاع، أما بالدور الثاني فحل بمركز منتصف الملعب، سجل خلال الدوري هدف وصنع مثله.

أحمد الليثي، تصوير نورهان ذكي
أحمد الليثي _ تصوير: نورهان ذكي
نتائج الدور الأول

خلال الدور الأول بمجموعة الصعيد، جاءت نتائج شبان قنا أمام الخمس فرق المتبقية كالتالي:

تعادل مع البنك الأهلى سلبيا، حقق الفوز على طهطا بهدف نظيف، تعادل سلبيا مع الألومنيوم ثم مع سوهاج، وأخيرا تعادل مع المنيا إيجابيا بهدف لكل فريق.

خلال آخر 5 جولات بالدور الأول جمع شبان قنا 7 نقاط من أصل 15، لم يخسر مطلقا، وسجل فقط هدفين، ولم يستقبل سوى هدف وحيد أمام المنيا، وحقق نظافة الشباك “كلين شيت” في 4 مباريات.

شبان قنا، تصوير نورهان ذكي

الوسوم