التدريب من المنزل.. خطة المنصورة أثناء توقف الدوري بسبب كورونا

التدريب من المنزل.. خطة المنصورة أثناء توقف الدوري بسبب كورونا

بعد قرار إيقاف النشاط الرياضي في مصر لمدة أسبوعين، للحد من انتشار فيروس كورونا، وقعت الأندية، خاصة بدوري القسم الثاني في موقف لا يحسد عليه، بعدما كان متبقي 5 جولات فقط على نهاية الموسم.

وبدأ فريق المنصورة الموسم بتخبط ونتائج غير مستقرة، جعلته يقترب من المراكز المهددة بالهبوط، ولكن تم تصحيح المسار بعد تولي ياسر عبد الواحد، القيادة الفنية، وأصبح الفريق ينافس على الصعود وتقليص الفارق بينه وبين المتصدر إلى ثلاث نقاط.

ولكن جاء تعليق النشاط الكروي في مصر ليوقف هذه الانتصارات، ويجعل الفريق يعود إلى نقطة الصفر مرة أخرى، ليجلس جميع اللاعبين في منازلهم.

وتواصل “استاد ولاد البلد” مع ياسر عبد الواحد، المدير الفني للفريق، الذي أكد أن فريق المنصورة تأثر بشكل سلبي، ولكن الأمر ليس في يديه، مضيفا، أننا “كنا نتمنى ألا يحدث ذلك، لأن الفريق كان يسير بخطى ثابتة ووصل اللاعبين لفورمة المباريات”.

وأضاف عبد الواحد، “اللياقة البدنية ستتأثر بالإضافة إلى الحالة النفسية للاعبين، ولا نعلم حتى الأن مصير المسابقة”.

التدريب من المنزل

وعن كيفية المحافظة على اللياقة البدنية، قال المدير الفني، “أكدنا على اللاعبين أن يتدربوا مع أنفسهم، ومن يقدر أن يمارس رياضة الجري على الأقل يفعل ذلك، حتى يحافظون على أوزانهم، لأننا لا نعرف متى ستعود المباريات لذلك يجب أن نكون مستعدين”.

وأدرف قائلا، “من الممكن أن نطلب من اللاعبين المجئ إلى النادي يوم السبت المقبل، وممكن أن تتأجل ليوم الثلاثاء، ننتظر فقط ظهور ملامح إستئناف الدوري كرة أخرى”.

بينما قال حسن منير، المدرب العام للمنصورة، إننا تأثرنا بشكل كبير في فترة التوقف، إذا توقف اللاعبين عن المران لمدة 5 أيام يكون التأثير كبير ما بالك بأسبوعين بدون خوض أي تدريبات”.

وأضاف منير، أننا “سنبدأ في إقامة فترات إعداد جديدة ولكن ستكون مصغرة ومكثفة بسبب ضيق الوقت، ونحن حتى الآن لا نعلم الموعد الرسمي لعودة المباريات، إذا طلب منا العودة يوم 7 أبريل على سبيل المثال ستكون أزمة بالنسبة لنا لأننا نحتاج إلى وقت كافي لتجهيز اللاعبين للعودة”.

وأردف، أننا “نريد فقط معرفة مصير الدوري، لأنه هناك أقاويل بإلغائه وبذلك سيكون هناك إهدار للوقت والمجهود”.

المنصورة أكثر المتضررين

وعن تأثير فترة التوقف، قال المدرب العام، إن “فريق المنصورة هو الوحيد الذي تضرر بشكل كبير بفترة التوقف، لأن الطموح والدافع كان كبيرا لدى اللاعبين أنهم قادرين على الوصول للدوري الممتاز، لأن الفارق بيننا وبين المتصدر ثلاث نقاط فقط، وسأواجه دمنهور وفاركو إذا حققت الفوز عليهم سأتصدر، لذلك الجهاز الفني سيبدأ في إعداد الفريق من أول وجديد بغض النظر عن الإعداد الفني والبدني ولكن الإعداد النفسي سيأخد مننا وقت طويل”.

الوسوم