ولاد البلد

الأوليمبي يفوز على الرجاء وديًا

الأوليمبي يفوز على الرجاء وديًا الأوليمبي تصوير مصطفي حسن

حقق الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأوليمبي، الفوز على نظيره الرجاء، بهدف دون رد، في المباراة التي أقيمت اليوم بالإسكندرية، في إطار المباريات الودية، تمهيدًا لعودة دوري القسم الثاني.

شهدت المباراة مشاركة عدد كبير من لاعبي الفريقين، ليقف أحمد ساري المدير الفني للأوليمبي، ورضا أبو اليزيد المدير الفني للرجاء على مستوى اللاعبين، ونجح أحمد جدو في تسجيل هدف المباراة الوحيد، لتنتهي المباراة بفوز الأوليمبي بهدف دون رد.

الأوليمبي

يذكر أن فريق الأوليمبي يصارع الهبوط للقسم الثالث هذا الموسم، بعد تحقيق الفريق نتائج سيئة من بداية الدوري، مما تسبب في تغيير الأجهزة الفنية أكثر من مرة.

وبدأ أحمد الكأس الموسم على رأس القيادة الفنية، ولكن النتائج لم تساعده ليرحل ويتولى محمد كيتا مسؤولية الفريق، الذي لم يستمر كثيرًا هو الآخر بسبب سوء النتائج.

وعقب ذلك، لجأ مجلس الإدارة إلى أحمد ساري الذي يأمل بالعبور بالفريق إلى بر الأمان، مثلما فعلها من موسمين، بعدما تولى مسؤولية الفريق الذي كان يقترب من المراكز المهددة بالهبوط، وبعد مجيىء ساري تحسنت النتائج وأنهى الموسم في منتصف الجدول.

ويحل الأوليمبي في المركز العاشر برصيد 19 نقطة من 17 مباراة خاضها الفريق، فاز في 5 منها، وتعادل في 4، وخسر في 8، وسجل لاعبوه 13 هدفا، وتلقت شباكهم 14 هدفا.

الرجاء

مر على فريق الرجاء أجهزة فنية عديدة هذا الموسم، إذ بدأ هاني العقبي الموسم مديرًا فنيًا، وخاض بالفريق فترة إعداد جيدة لعب فيها مباريات قوية مع أندية في الدوري الممتاز، وكان من أول المرشحين للصعود، ولكن مع بداية الموسم النتائج لم تساعده، ولم ينافس الفريق بقوة على الصعود، بالإضافة إلى الأزمات المادية التي عجلت بتقديم استقالته.

بعد رحيله لجأ مجلس الإدارة إلى أحمد ساري، الذي تولى قيادة الفريق لفترة قصيرة، ولم يحسن من النتائج لجعل الفريق في المراكز الأربعة الأولى المتنافسة على الصعود، ليرجل ساري ويتم تعيين نبيل محمود رامبو.

استمر رامبو مع الفريق وارتضى مجلس الإدارة بعدم المنافسة هذا الموسم على الصعود، بعد عدم تحسن النتائج واستمرار الفريق في منتصف الجدول، ليأتي فيروس كورونا ويتسبب في إيقاف النشاط الرياضي في مصر، ما جعل رامبو يعتذر عن استكمال المهمة، ويرحل عن قيادة الفريق.

يتم بعدها تعيين رضا أبو اليزيد مديرًا فنيًا، وكان أبو اليزيد، المدرب العام، ضمن الجهاز المعاون للمدربين السابقن، وتولى مهمة المدرب المؤقت بعد رحيل العقبي وقاد الفريق للفوز في مباراتين وتحقيق 6 نقاط.

ويلعب الرجاء المطروحي في المجموعة الثالثة “بحري”، ويتواجد في المركز السادس برصيد 26 نقطة، من 17 مباراة خاضها، فاز في 7، وخسر في 5 وتعادل في مثلهما.

الوسوم