ولاد البلد

الأوليمبي يعلن إصابة 8 داخل النادي بفيروس كورونا

الأوليمبي يعلن إصابة 8 داخل النادي بفيروس كورونا إجراء المسحات لفريق الأوليمبي - المركز الإعلامي

أثبتت المسحة الطبية التي أجريت للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بنادي الأوليمبي؛ ظهور 8 حالات إيجابية مصابة بفيروس كورونا، بعد إجراء المسحة أول أمس.

وأصيب بالفيروس 2 من اللاعبين، بالإضافة إلى أفراد الجهاز الفني والإداري والطبي وعمال غرف خلع الملابس، حسبما ذكرت الصفحة الرسمية للنادي عبر “فيسبوك”.

وصرح أيمن شعبان، مدير الكرة بأنه تم إخطار المصابين بالفيروس للخضوع لفترة العزل المنزلي والحصول على بروتوكول العلاج الخاص بوزارة الصحة، ومن المقرر أن يعقد الجهاز الفني اجتماعا اليوم الإثنين لتحديد موعد عودة التدريبات الجماعية.

الأوليمبي

يذكر أن فريق الأوليمبي يصارع الهبوط للقسم الثالث هذا الموسم، بعد تحقيق الفريق نتائج سيئة من بداية الدوري، مما تسبب في تغيير الأجهزة الفنية أكثر من مرة.

وبدأ أحمد الكأس الموسم على رأس القيادة الفنية، ولكن النتائج لم تساعده ليرحل ويتولى محمد كيتا مسؤولية الفريق، الذي لم يستمر كثيرًا هو الآخر بسبب سوء النتائج.

وعقب ذلك، لجأ مجلس الإدارة إلى أحمد ساري الذي يأمل بالعبور بالفريق إلى بر الأمان، مثلما فعلها من موسمين، بعدما تولى مسؤولية الفريق الذي كان يقترب من المراكز المهددة بالهبوط، وبعد مجىء ساري تحسنت النتائج وأنهى الموسم في منتصف الجدول.

ويتواجد الأوليمبي في المركز العاشر برصيد 19 نقطة من 17 مباراة خاضها الفريق، فاز في 5 منها، وتعادل في 4، وخسر في 8.

وسجل لاعبوه 13 هدفا، وتلقت شباكهم 14 هدفا.

يذكر أن اتحاد الكرة أعلن في مارس الماضي إيقاف مسابقات كرة القدم لأجل غير مسمى، وإغلاق الملاعب والنوادي وصالات الجيم بسبب كورونا، مما أثر بالسلب على اللاعبين والرياضيين.

وفي الوقت ذاته، تابعت بعض الأندية المران مع لاعبيها عن طريق برنامج زووم، مثل فاركو وسيراميكا كليوباترا.

ومع بداية شهر يوليو صدر قرار بإعادة فتح النوادي والملاعب، ما جعل اللاعبين يعودون مرة أخرى إلى تدريباتهم الأساسية.

واجتمعت اللجنة الخماسية مع مسؤولي أندية القسم الثاني، لتحديد موقف المسابقة، وصوت الأغلبية لإلغاء الموسم، وبدء موسم جديد.

وكان هناك اقتراحات أخرى، منها إقامة دورة رباعية بين رباعي القمة في الثلاث مجموعات، “الصعيد، والقاهرة والقناة، وبحري”، وهو الاقتراح الذي لم تتم الموافقة عليه من الجميع.

وطالبت الأندية إلغاء الهبوط هذا الموسم وجعله موسما استثنائيا، وطالب آخرون بتطبيق مبدأ الجدارة الرياضية بتصعيد أصحاب المركز الأول في المجموعات وهو ما قوبل بالرفض أيضا من الأغلبية، حتى أصدرت اللجنة الخماسية القرار النهائي باستئناف المباريات الخمسة المتبقية في 20 سبتمبر المقبل.

الوسوم