الأزمة المالية تخيم بظلالها على نادي المنصورة.. “المنياوي” يقرر مصيره غدا

الأزمة المالية تخيم بظلالها على نادي المنصورة.. “المنياوي” يقرر مصيره غدا تدريب المنصورة ـ أرشيفية
كتب -

بدأ صبري المنياوي، المدير الفني للبرتقالي، في حزم أوراقه استعدادا للرحيل عن الفريق، حيث يبدو أن فريق كرة القدم بنادي المنصورة لم يتعافى بشكل جيد من أزمته المادية الأخيرة، فبعد رحيل ياسر الكناني، عن قيادة الفريق بسبب المستحقات المادية، استعد “المنياوي” للرحيل لنفس السبب.

قال  المنياوي، إن تأخر مستحقات اللاعبين لهذا الشهر مع تأخر مكافأة الفوز عن المباراة الأخيرة، يفتح الباب من جديد لأزمة جديدة ويفقد اللاعبين لتركيزهم عقب عدم الحصول على رواتبهم، مما يضيف ضغط زائد على اللاعبين خلال المرحلة المهمة المقبلة.

وأضاف المنياوي في تصريحات خاصة لـ”ستاد ولاد البلد”، أن مطالبة اللاعبين بمزيد من الجهد دون وجود مقابل يصبح نوع من أنواع الضغط غير المحتمل، الحل يكمن في يد مجلس الإدارة لتحفيز اللاعبين بدفع مستحقاتهم للعودة من جديد إلى المنافسة بقوة على بطاقة الصعود.

وأردف المدير الفني للبرتقالي، أنه لن يحضر التدريبات الجماعية اليوم، وأن قيادة مران اليوم والغد موكلة إلى هشام الزوق، المدرب العام للفريق، وتأجيل إعلان قراره النهائي بالرحيل عن البرتقالي أو البقاء، لحين عقد اجتماع مع مجلس الإدارة تحت قيادة حاتم المير، بعدما تلقى مكالمة هاتفية من المير وطلب منه الاجتماع غدا لبحث متطلبات الفريق التي تكفل له السير بخطى ثابتة نحو تحقيق حلم جماهير البرتقالي، التي طالما ساندت وآزرت الفريق في مشواره خلال الموسم الحالي في كبواته قبل انتصاراته.

استطاع فريق المنصورة الفوز في الجولة الماضية على نظيره الجزيرة المطروحي بثنائية مقابل هدف، ليقلص الفارق بينه وبين فريق دمنهور المتصدر إلى نقطتين، فيما يلعب المنصورة الجولة المقبلة مع نظيره غزل المحلة على ملعب المنصورة ضمن منافسات الجولة التاسعة عشر بالمجموعة الثالثة بحري.

ويبدوا أن فريق كرة القدم بنادي المنصورة لم يتعافى بشكل جيد من أزمته المادية الأخيرة، فبعد رحيل ياسر الكناني عن قيادة الفريق بسبب المستحقات المادية، يبدأ صبري المنياوي في حزم أوراقة استعدادا للرحيل عن البرتقالي لنفس السبب.

اقرأ أيضًا 

استقالة جماعية تهدد مسيرة فريق السباحة باستاد المنصورة

الوسوم