أيمن دربالة.. مدرب حراس المرمى الذي أصبح مديرا فنيا وأذهل الجميع 

أيمن دربالة.. مدرب حراس المرمى الذي أصبح مديرا فنيا وأذهل الجميع  عماد دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي

حولته الظروف من مدرب حراس مرمى إلى مدير فني، ليجد نفسه أمام محطة جديدة في مشواره التدريبي بعد أن اكتشف داخله قدرات جديدة وضعت فريقه في مراكز المقدمة مع نهاية الدور الأول من منافسات دوري القسم الثالث للمجموعة الثامنة “كفر الشيخ”، إنه أيمن دربالة المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.

مدرب حراس المرمي، الذى عمل في هذا المجال لمدة 18 عاما، وجد نفسه فجأة أمام تحد جديد، بعدما طُلب منه تولي مهمة القيادة الفنية للفريق، عقب تقدم ممدوح  قطب، المدير الفني السابق، باستقالته مع بداية الموسم، ليحقق نجاحا كبير ويزاحم الكبار مع بداية المنافسة، ويبدأ بخطف أنظار الجميع بعد البداية غير المتوقعة التي حققها الفريق في منافسات دوري القسم الثالث، التي جعلت فريقه في المركز السادس بجدول الترتيب.

عماد دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي
أيمن دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي

تاريخ مع سبورتنج 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يعتمد عليها فريق سبورتنج كاسل على دربالة، فدائما عندما كان الفريق يحتاجه كان يلبي النداء، ففي الموسم الماضي بعدما اعتذر عبد الرحمن فهمي عن الاستمرار في القيادة الفنية للفريق، أسند مجلس الإدارة مهمة تدريب الفريق لدربالة، لتكون هذه المرة الأولى له في مجال التدريب، لكنه لم يستمر كثيرا بسبب سوء النتائج، وقرر الاعتذار عن استكمال المهمة، ليعود مرة ثانية ويصبح ضمن الجهاز الفني كمدرب لحراس المرمي بالفريق.

ومع الموسم الجديد، تكرر الأمر مرة ثانية فبعد أن حصل ممدوح  قطب، المدير الفني الذي تعاقد معه سبورتنج كاسل في أول الموسم، على عرض من أحد أندية السعودية وقرر ترك الفريق، لم تتردد إدارة النادي في أخذ القرار، ليتم الاستعانة بدربالة كمدير فني، ويترك منصب مدرب حراس المرمى بالفريق للمرة الثانية.

ويقول دربالة في تصريحات لـ”استاد ولاد البلد” إنه كان شيء صعب أن يتحول من مدرب حراس مرمى لمدير فني في البداية، لكنه مع الوقت تعامل مع الموضوع بمهنية، مشيرا إلى أن المسميات لا تفرق في عالم كرة القدم، ولكن الاجتهاد والتفاني في العمل هو الذي يحدد مدى نجاحك في أي منصب.

وتابع بأن تجربته هذه المرة مختلفة عن الموسم الماضي، مشيرا إلى أن الموسم الماضي تولي مهمة قيادة الفريق في نصف الموسم ولم يكن اللاعبين من اختياراته، لكن هذا الموسم شكل فريقا قويا واختار جميع اللاعبين حسب رؤيته الفنية، ليكون فريقا قادرا على تحقيق الهدف المتفق عليه هذا الموسم.

عماد دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي
أيمن دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي

يفضل تدريب حراس المرمى

وأضاف دربالة بأنه يعشق تدريب حراس المرمى فهو مجاله الذي قضى فيه سنوات عمره، إذ تولى منصب مدرب حراس المرمى في أندية كوكاكولا، والسنطة، واتحاد بسيون، وسبورتنج كاسل منذ نشأة النادي، لكنه يرى أن المدرب الذي درس وحصل على دورات تدريبية في مجال كرة القدم، يستطيع أن يجيد في أي منصب بالجهاز الفني.

وأردف أن عمل المدير الفني صعب فهو يصيب المدرب بالضغط العصبي طوال الوقت، إلا أنه ممتع خصوصا عندما تعمل في مناخ يساعدك على تحقيق هدفك، مشيرا إلى أن سبورتنج كاسل منظومه محترفه وتقدم الدعم لأبنائها وهذا ما حدث معه منذ تم انشاء النادي في 2012.

وأضاف أنه في كثير من الأحيان عندما كان يعمل مدرب لحراس المرمى بالفريق، كان يقدم المشورة الفنية للمدربين المتواجدين ولا يبخل عليهم في معلومة، لذلك كان عنده دائما رؤية فنية وهذا ساعدة عندما طلب منه أن يقود الفريق فنيا.

واستطرد دربالة بأن يوسف وهبة، رئيس مجلس إدارة النادي، هو الذي راهن عليه وصمم أن يكون في هذا المنصب، مشيرا إلى أن النجاح جاء من خلال المساندة من قبل الإدارة وثقتهم في قدراته وتوفير سبل النجاح له.

عماد دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي
أيمن دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي

وأشار إلى إنه حدث معه أمر مشابه عندما كان لاعبا، فهو منذ بدايته كان يلعب في مركز حراسة المرمى، لكنه يذكر أنه في مباراتين عندما كان لاعبا بنادي بسيون طلب منه المدير الفني أن يلعب في مركز رأس الحربة واستطاع أن يحرز هدفين.

وأتم دربالة حديثه بأنهم يعتزمون هذا الموسم التواجد في المنطقة الدافئة، وتقديم مستوى جيد، مشيرا إلى أنه يوجد فرق إمكانيات كبير بينه وبين فرق المنافسة فهم يمتلكون موارد مادية وبشرية هائلة، بجانب الجماهير، لكن طموح الجهاز الفني واللاعبين والإدارة كبير، ويسعون لتقديم مفاجأة.

إشادة زملائه

محمد عتلم، حارس مرمى الفريق، يقول إنه على الرغم من ابتعاد دربالة عن تدريب حراسة مرمى الفريق إلا أنه مازال يتابع الحراس ويعطيهم من خبراته، مشيرا إلى أن دربالة عندما كان مدربا لحراس المرمى كان يعطيه النصائح وعندما تحول لمدير فني ظل كما هو يقدم له النصيحة ويعلق على أدائه.

وتابع “عتلم” في حديثه لـ”استاد ولاد البلد” بأن دربالة من أفضل مدربي حراس المرمى الذي تعامل معهم، مضيفا أنه يوجد فارق بين مهامه كمدير فني ومدرب حراس، وأنه أول من يشعر بذلك الفرق، فكان دائما يعمل على تطوير أداءه ويسانده من أجل الظهور بشكل جيد فخلال أربع سنين تولى تدريبه طور من أداءه وأعطاه معلومات جعلته “يقف على رجله في الملعب”.

وأتم عتلم حديثه بأن دربالة يمتلك قدرات فنية رائعة كمدير فني، واستطاع أن ينقلها إلي اللاعبين خلال الفترة الماضية، ما جعل الفريق يحتل مراكز متقدمة، مضيفا أنه على الرغم من تركه تدريب حراس المرمى إلا أنه مازال يتابعه ويعطيه النصائح.

عماد دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي
ايمن دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي

فيما قال جابر فرج الله، لاعب الفريق، إن دربالة مكسب كبير للفريق، مشيرا إلى أنه مدير فني من طراز فريد، فهو استطاع أن يضع الفريق في المنافسة رغم فارق الإمكانيات بين سبورتنج كاسل والأندية الأخرى.

وأكد جابر أن دربالة له نظام معين يتبعه في كل مباراة وتعليمات واضحة يمليها على اللاعبين قبل كل مباراة لنخرج بالهدف الذي نسعى إليه، مشيرا إلى أن ذلك ظهر من خلال الأداء الذي قدمه الفريق في المباريات الماضية.

وأوضح محمد وهبة، مدير الكرة في نادي سبورتنج كاسل، أن قرار إسناد القيادة الفنية لأيمن دربالة كان نابعا من ثقة أعضاء مجلس الإدارة في إمكانياته الفنية، مشيرا إلى أن قدراته الفنية كانت واضحة للجميع خلال 4 سنوات كان يشغل فيهم منصب رئيس قطاع الناشئين بنادي سبورتنج كاسل.

وأضاف أن الأهم من ذلك أنه قائد قبل ما يكون مدرب، لذلك كان على قدر المسؤولية، واستطاع أن يقود الفريق لمناطق متقدمة في الجدول منذ بداية المنافسة.

وأتم وهبة حديثه بأن مجلس الإدارة داعم لدربالة حتى نهاية الموسم مهما تغيرت النتائج، مضيفا إلى أن سبورتنج كاسل سيحقق مفاجأة هذا الموسم وينهي المسابقة في مركز متقدم.

وقاد دربالة الفريق هذا الموسم في 13 مباراة، استطاع أن يحصد منهم 17 نقاطة من 4 انتصارات، و5 تعادلات، وهزم في مثلها ليحتل المركز السادس في جدول ترتيب المجموعة الثامنة كفر الشيخ.

عماد دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي
أيمن دربالة، المدير الفني لفريق سبورتنج كاسل.. تصوير : ميرنا علي
الوسوم