أمم إفريقيا | الجزائر في صدام قوي أمام الكوت ديفوار بدور الثمانية

أمم إفريقيا | الجزائر في صدام قوي أمام الكوت ديفوار بدور الثمانية الجزائر وكينيا.. المصدر: حساب "كاف" تويتر
كتب -

يلتقي منتخب الجزائر مع نظيره كوت ديفوار، غدًا الخميس، باستاد السويس الجديد، في إطار منافسات دور الثمانية لكأس الأمم الإفريقية 2019.

دور المجموعات

نجح منتخب ثعالب الصحراء فى التأهل لربع نهائي أمم إفريقيا، بعد تخطيه منتخب غينيا فى دور الـ16، بثلاثية نظيفة، استطاع المنتخب الجزائري التأهل بعد ما تصدر المجموعه الثالثة برصيد 9 نقاط بعد فوزها في ثلاث مباريات أمام منتخب كينيا فى المباراة الافتتاحية، وانتصر بهدفين دون رد، ثم حقق فوزًا صعبًا على منتخب السنغال بهدف نظيف، وفي الجولة الأخيرة استطاع رفقاء رياض محرز الانتصار على منتخب تنزانيا بنتيجة (3-0).

فى المقابل نجح منتخب الأفيال في تحقيق فوزًا ثمينًا على نظيره منتخب مالي بهدف دون رد، ليتأهل لملاقاة المنتخب الجزائري في دور ثمن نهائي من بطولة الأمم الإفريقية.

وكان المنتخب الإفواري تأهل ثاني المجموعة الرابعة برصيد 6 نقاط، الذي كانت تضم المغرب، جنوب إفريقيا، ناميبيا، حيث حقق منتخب ساحل العاج الانتصار على جنوب إفريقيا في المباراة الافتتاحية بهدف دون رد، ثم تلقى الهزيمة من أسود الأطلس بهدف نظيف، وحقق فوزًا كبيرًا على منتخب ناميبيا برباعية مقابل هدف وحيد فى الجولة الأخيرة من دور المجموعات.

دور الـ16

استطاعت الجزائر أن تواصل مشوارها في أمم إفريقيا وتحقق الانتصار الرابع في مسيرتها بالبطولة بالفوز على غينيا، بثلاثية نظيفة، مساء الأحد، في ثمن النهائي.

أما منتخب الكوت ديفوار فنجح في بلوغ الدور ربع النهائي بعد أن تفوق على فريق مالي بهدف نظيف، في المباراة التي جمعت المنتخبين مساء الإثنين الماضي.

المواجهات السابقة

وسبق للمنتخب الجزائري وأن واجه نظيره الإيفواري في 20 مناسبة حيث كانت الغلبة للفيلة في 7 مباريات، مقابل 6 انتصارات للجزائر و7 تعادلات.

والتقى المنتخب الجزائري مع المنتخب الإيفواري في منافسة كأس أمم إفريقيا في 09 مناسبات، حيث كانت الغلبة للفيلة بـ4 انتصارات مقابل 03 انتصارات للخضر وتعادلين.

المواجهات كأس إفريقيا

في عام 1968 خسرت الجزائر  من الكوت ديفوار بثلاثية نظيفة في البطولة التي أقيمت بأثيوبيا، أما في عام 1988 المغرب تعادلت الجزائر مع منتخب كوت ديفوار  بهدف لكل منهما.

وفي مارس 1990 نجحت الجزائر في الفوز على  كوت ديفوار بثلاثية نظيفة في البطولة التي حمل لقبها ثعال الصحراء.

أما في نسخة 1992 والتي أقيمت بالسنغال خسرت الجزائر من الأفيال بثلاثية نظيفة، في أكتوبر 1996 بالجزائر التقى المنتخبان في مرحلة التصفيات المؤهلة الى أمم إفريقيا بوركينافاسو نجح ثعالب الصحراء في تخطي الأفيال برباعية مقابل هدف وحيد، وفي مباراة العودة سقطت الجزائر بهدفين مقابل هدف.

استعاد منتخب الحزائر بريقه مرة أخرى في نهائيات أمم إفريقيا في نسخة 2010 والتي أقيمت بأنجولا والتي تفوقت فيها الجزائر على  الكوديفوار بثلاثية مقابل هدفين، وفي نهائيات 2013 والتي أقيمت في جنوب افريقيا تعادلت الجزائر والكوديفوار بهدفين لكل منهما، وفي  2015 غينيا الاستوائية استطاعت كوديفوار تخطي الجزائر بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد لثعالب الصحراء.

حكم المباراة

عين الاتحاد الإفريقي “كاف”، الإثيوبي باملاك تيسيما لإدارة لقاء الجزائر وكوت ديفوار في الدور ربع النهائي من مسابقة كأس أمم إفريقيا، التي تستضيفها مصر.

ويساعد الإثيوبي البالغ من العمر 39 عامًا، في إدارة اللقاء المقام على استاد السويس كل من الحكم السوداني إبراهيم محمد، كمساعد أول، إضافة إلى أولفيي سافاري الكونغولي، كمساعد ثاني، وسيعتمد “الكاف” لأول مرة على تقنية الفيديو “الفار” ابتداءًا من هذا الدور.

اقرأ أيضًا:

أمم إفريقيا، | أوغندا تفسخ عقد ديسابر بالتراضي بعد الخروج من “كان 2019”

الوسوم