ولاد البلد

أزمة بالوديات وإلغاء المعسكر الخارجي.. شبان قنا يعاني في فترة إعداده للقسم الثاني

أزمة بالوديات وإلغاء المعسكر الخارجي.. شبان قنا يعاني في فترة إعداده للقسم الثاني

حقق شبان قنا مركزا متقدما هذا الموسم ببقائه ضمن المربع الذهبي بمجموعة الصعيد بالقسم الثاني، لكن مع قدوم جائحة فيروس كورونا تعطل كل شىء، ليغيب عن الفريق فترة الانتعاشة التي كان يعيش بها خلال منافسات الدوري من قبل.

ولكن فترة عودة الشبان لإعداده من جديد لم تكن كما هو متوقع للجميع، فالفريق يعاني من أزمات عدة، منها عدم خوض أي معسكرا خارجية، إضافة إلى إصابات بالجملة ضربت لاعبو الفريق الأول، وعدم ولعب أي وديات خلال الفترة الإعداد.

مسحات طبية

أجرى لاعبو شبان قنا والجهاز الفني للفريق المسحات الطبية للكشف عن فيروس كورونا، والتي أجريت تحت إشراف اللجنة الطبية الخاصة باتحاد الكرة، يوم الحادي عشر من شهر أغسطس الماضي.

وجاءت نتيجة التحاليل جميعها سلبية بالنسبة للاعبين والجهاز الفني المعاون وأيضا العاملين بالنادي، ليقرر بعدها كمال الزين المدير الفني للفريق، بدء فترة الإعداد في الخامس عشر من نفس الشهر.

المسحة الطبية بشبان قنا، تصوير نورهان ذكي
المسحة الطبية بشبان قنا، تصوير: نورهان ذكي
بدء الإعداد

بدأ الزين فترة إعداده للفريق الأول بتقسبم اللاعبين لجزئين، تطبيقا للإجراءت الاحترازية من ناحية، ومن ناحية أخرى بناء على المستوي البدني للاعبين، مدة تدريب كل مجموعة لمدة ساعة واحدة، واستمر ذلك لمدة أسبوع لرفع المعدل البدني للاعبين.

ومع بداية الأسبوع الثاني بدأ الفريق تدريباته بشكل جماعي، وتطبيق خطة المدير الفني داخل الملعب من تدريبات على الحواجز والأقماع، وجري لمدة طويلة حول الملعب وإطالات وغيرها.

أما الأسبوع الثالث فشهد تدريبات من الناحية الفنية الخططية داخل الملعب، لكن دون خوض أي وديات، حتى موعد إجراء التحاليل الطبية “رابيد تيست”، التي جاءت نتيجتها سلبية أيضا لجميع اللاعبين والجهاز الفني.

شبان قنا، تصوير نورهان ذكي
شبان قنا، تصوير: نورهان ذكي
إلغاء المعسكر الخارجي

قرر كمال الزين، المدير الفني لشبان قنا، عدم خوض أي معسكرات خارجية للفريق الأول لكرة القدم، والاكتفاء فقط بأداء التدريبات وتجهيز اللاعبين بدنيا، حيث جاء القرار من أجل توفير للنفقات، خاصة وأن إمكانيات النادي لا تسمح بإقامة معسكر خارجي، وأيضا صرف آخر قسط للاعبين متبقي بقيمة عقودهم.

فضل الزين مصلحة اللاعب المادية قبل أي شىء، خاصة أن لاعبي الفريق حققوا إنجازا جيدا نسبة لصعودهم الحديث للقسم الثاني بعد غياب 4 مواسم، وهو التمثيل المشرف، وأيضًا مزاحمة الكبار والبقاء ضمن المربع الذهبي بمجموعة الصعيد، ليكون الفريق الحصان الأسود للمجموعة هذا الموسم.

مدحت رمضان، مع الفريق الأول بشبان قنا، تصوير نورهان ذكي
مدحت رمضان، مع الفريق الأول بشبان قنا، تصوير نورهان ذكي
أزمة بالوديات

أزمة الوديات وقع فيها شبان قنا خلال الفترة الإعداد لعدم وجود فرق لملاقتها وديا، ويرجع سبب ذلك لمنافسته لفرق الألومنيوم، سوهاج، وطهطا بالدوري خلال عودة المنافسات، وأيضا لعدم بدء فرق القسم الثالث فترات إعدادها بعد.

كانت هذه الأزمة على مشارف أن تحل بسبب بدء قنا الرياضي، فترة إعداده للقسم الثالث الأسبوع الماضي، وبالفعل اتفق الفريقان على خوض ودية، ولكن تم إلغائها من قبل مسؤولو نادي قنا لعدم جاهزية اللاعبين بالشكل الكافي.

تغلب الزين على هذه الأزمة، من خلال إجراء ثلاث مباريات بين لاعبي الفريق، الأولى كانت بين اللاعبين الكبار نظير الناشئين، والثانية والثالثة كانت بناء على تقسيم الفريق لفريقين ولعب مباراة كاملة.

شبان قنا، تصوير نورهان ذكي
شبان قنا – تصوير: نورهان ذكي
إصابات بالجملة

لم يسلم شبان قنا من أزمة إصابات لاعبي، فبسبب طول مدة راحة اللاعبين والحمل التدريبي الزائد، تعرض 6 لاعبين من الفريق الأول لإصابات، من الممكن عدم قدرتهم على الالتحاق بأولى مباريات الفريق خلال الأسبوع المقبل.

وقال كمال الزين، المدير الفني، إن تفاوت المستوى التدريبي للاعبي الفريق أدى إلى حدوث إصابات بين صفوفهم، ففي البداية يغيب أحمد صلاح حارس مرمى عن الفريق لمدة أسبوعين على الأقل بسبب حادث سير.

وأضاف مدرب شبان قنا: “كما تعرض مصطفى كوكو لإصابة بإنكل، ليغيب على إثرها من أسبوع لـ10 أيام على الأقل، وأيضا هناك هيثم الغول، إصابة بأنكل القدم يغيب أسبوع على إثرها”.

وتابع الزين: “أيضا إصابات لمدحت رمضان، أحمد ثابت، وأيضا مصطفى الصياد، إصابات ما بين شد في السمانة وجذع بالقدم، ونأمل أن يلحقوا باللقاء الثاني على الأقل بجدول مباريات الفريق”.

شبان قنا وديروط، قسم ثاني، تصوير نورهان ذكي
شبان قنا وديروط، قسم ثاني، تصوير نورهان ذكي
تقيم المدير الفني

وعن التقيم الفني للفريق ومرحلة الإعداد قال الزين: “فترة الراحة والتي تجاوزت الأربع شهور أثرت بالسلب على جميع اللاعبين، وجعل هناك حالة من التفاوت بين أدائهم داخل الملعب، بعضهم لم يستطع تحمل الحمل التدريبي العالي والآخر صمد ولكن يحتاج للمزيد من الإعداد”.

وأضاف: “مشكلة عدم لعب أي وديات مع فرق خارج الشبان ستلقى بظلالها على الفريق فور بدء منافسات الدوري، إمكانيتنا المادية لا تسمح لنا بخوض أي وديات خارج المحافظة لذلك عدم استشعار اللاعبين بحساسية المباريات من الممكن أن يؤدي لنتائج كارثية فور بدء الدوري”.

واختتم الزين تصريحاته قائلا: “المنافسة صعبة بالنسبة لمباريات الفريق المتبقية، لن نطلب أكثر من طاقة اللاعبين لتأديته خلال المباريات، وصلنا لمركز جيد خلال الموسم، فبقاء الفريق ضمن المراكز الأربعة الأولى حتى نهاية الموسم سيكون أفضل إنجاز حقق هذا الموسم رغم الإمكانيات المادية الضئيلة التي نعمل بها”.

كمال الزين، المدير الفني لفريق شبان قنا - تصوير : نورهان ذكي
كمال الزين، المدير الفني لفريق شبان قنا – تصوير : نورهان ذكي
شبان قنا

يحتل المركز الرابع برصيد 31 نقطة بفارق 4 نقاط عن بني سويف المتصدر، وجمع الشبان نقاطه بعد 17 مباراة حقق الفوز في 8 مباريات، والتعادل في 7، وتلقى الهزيمة في مباراتين، وسجل لاعبوه 14 هدفا، واستقبلت شباكه 9 أهداف.

التسلح بالدفاع ونتائح الدور الأول.. شبان قنا يتمسك ببطاقة الصعود بمجموعة الصعيد
الوسوم