ولاد البلد

أحمد عبد الظاهر.. 10 جنيهات كادت تقضي على موهبته ومن بلدية المحلة بدأ التألق

أحمد عبد الظاهر.. 10 جنيهات كادت تقضي على موهبته ومن بلدية المحلة بدأ التألق

“من رحم المعاناة يولد الأمل”.. تنطبق هذه الكلمات على قصة كفاح أحمد عبد الظاهر مهاجم النادي الأهلي السابق، ولاعب أسوان الحالي.

مثله مثل أي فتى كان شغفه الأول كرة القدم، لكن نظرا لأنه من أسرة فقيرة في قرية صغيرة بمحافظة الغربية، كان من الصعب احترافه اللعبة.

لكن القدر كان له عامل في قصة مهاجم الأهلي السابقة، وموهبته جعلت الفرصة تأتي له حتى باب منزله.

ويأخذكم “استاد ولاد البلد” فى رحلة خلال السطور التالية للتعرف على قصة كفاح أحمد عبد الظاهر.

نشأته

ولد ونشأ أحمد عبد الظاهر عبد الجواد درويش  في 25 يناير 1985، بقرية ميت حواي التابعة لمحافظة الغربية، كان يراوده حلم واحد منذ الصغر وهو لعب كرة القدم.

كان يمارس لعبة كرة القدم في شوارع قريته مع الأولاد الذين في عمره، حتى شاهده أحد الأقارب في القرية، والذي يعمل كفرد أمن بنادي بلدية المحلة ليأخذه لعمل الاختبارات، وتبدأ قصة عبد الظاهر مع كرة القدم.

مكتشف عبد الظاهر

يقول إيهاب الليتي لـ “استاد ولاد البلد” إن عبد الظاهر جاء لنادي بلدية المحلة، لخوض الاختبارات بصحبة “عم سيد” أحد أفراد الأمن حينها في النادي، واختبره هو وكابتن طارق غيدة، ليظهر اللاعب موهبة فذه منذ اللحظة الأولى.

ويتابع الليتي حديثه، بأنه لم يتردد وهو وغيدة بالموافقة على انضمام اللاعب لقطاع الناشئين بنادي بلدية المحلة، نظرا لموهبته التي ستفيد النادي.

وأضاف الليتي أنهم تفاجأوا بعدم قدوم عبد الظاهر بعد ذلك، فهو لم يأتي سوى اليوم الذي تقدم بالاختبارات فيه، وعلى الرغم من إعجابهم بإمكانياته لم يأتي مرة أخرى.

أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
10 جنيهات كادت أن تقضي على موهبته

ويروي الليتي أن موهبة عبد الظاهر أجبرتهم للذهاب إلى منزله، مشيرا إلى أن طارق غيدة صمم أن يعرف لماذا لم يأتي رغم الفرصة الكبيرة التي كانت تنتظره.

وأردف أن السبب كان تكلفة المواصلات، مضيفا أن عبد الظاهر كان من أسرة فقيرة ووالده متوفي وكانت الـ10 جنيهات تكلفة المواصلات من قرية ميت حواي المحلة تمثل عائقا أمام مشواره الكروي.

واستطرد حديثه قائلا: “غيده أخبره أنه سيتم صرف 10 جنيهات مواصلات له، ليأتي بعد ذلك للنادي، ويبدأ التمرين مع فريق 85″، مضيفا أنه كان يلاحظ موهبته والتزامه داخل الملعب، إضافة لتعامله مع الكرات داخل الصندوق، فخلال الفترة التي قضاها في قطاع الناشئين كان الهداف.

وأشار الليتي إلى أن كل ما كان يشغل بال عبد الظاهر في تلك الفترة هو التألق من أجل والدته التي كانت دائما تقدم له المساعدة، مضيفا أن إخلاصه كان سبب من أسباب نجاحه وتصعيده للفريق الأول وهو في عمر 17 عاما.

وأوضح الليتي أنه بعد عامين فقط من لعبه للفريق الأول، طلب نادي إنبي شراءه مقابل 750 ألف جنيه، لينتقل للفريق البترولي، مشيرا إلى أنه لو تم تقدير الصفقة حاليا لكانت تعادل 10 ملايين.

أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
10 جنيه كادت أن تقضي على موهبته

ويروي الليتي أن موهبة عبد الظاهر أجبرتهم للذهاب لمنزله، مشيرا إلى أن طارق غيده صمم أن يعرف لماذا لم يأتي رغم الفرصة الكبيرة التي كانت تنتظره.

وأردف أن السبب كان تكلفة المواصلات، مضيفا إن عبد الظاهر كان من أسرة فقيرة ووالد متوفي وكانت ال10 جنيه تكلفة المواصلات من قرية ميت حاواي المحلة تمثل عائق أمام مشواره الكروي.

واستطرد حديثه قائلا “غيده” أخبره أنه سيتم صرف 10 جنيه مواصلات له، ليأتي بعد ذلك للنادي، ويبدأ التمرين مع فريق 85، ويضيف إنه كان يلاحظ موهبته والتزامه داخل الملعب، إضافة لتعامله مع الكرات داخل الصندوق، فخلال الفترة التي قضاها في قطاع الناشئين كان الهداف.

وأشار الليتي أن كل ما كان يشغل بال عبد الظاهر في تلك الفترة هو التألق من أجل والدته التي كانت دائما تقدم له المساعدة، مضيفا إلى أن إخلاصه كان سبب من أسباب نجاحه وتصعيده للفريق الأول وهو في عمر 17 عام.

وأوضح الليتي إنه بعد عامين فقط من لعبه للفريق الأول، طلب نادي إنبي شراءه مقابل 750 ألف جنيه، لينتقل للفريق البترولي، مشيرا إلى أن لو تم تقدير الصفقة حاليا توازي 10 ملايين.

أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
رحلة كفاح عبد الظاهر

بعد الفرصة التي حصل عليها في نادي بلدية المحلة، كان أول مشوار في احترافه كرة القدم مع نادي إنبي، سطع نجمه مع النادي البترولي وكان كابتن الفريق، وسجل طوال الفترة التى قضاها مع الفريق 29 هدفا.

في هذه الفترة خطف أنظار مسؤولي النادي الأهلي، وبالفعل انضم للقلعة الحمراء، لعب موسم سجل خلاله 7 أهداف، ثم انتقل للاتحاد السكندري على سبيل الإعارة، وعاد مرة أخرى للفريق الأحمر وسجل 4 أهداف.

أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
أحمد عبد الظاهر لاعب أسوان، الصفحة الشخصية
سبب انتهاء رحلته مع الأهلي

لكن بالرغم من تواجده مع أحد فرق القمة وتحقيق لقب كأس السوبر الأفريقي، ودوري أبطال إفريقيا إلا أن تجربته مع الأهلي انتهت سريعا، وكان السبب يرجع لاحتفاله بإشارة رابعة بعد الهدف الذي سجله في نهائي بطولة دوري الأبطال.

قرر النادي الأهلي بعد هذه الواقعة عرضه للبيع وحذف اسمه من القائمة التي ستشارك في كأس العالم للأندية، كما قرر الاتحاد المصري إيقافه لمدة 3 أشهر محليا وعاما دوليا.

بعد هذه التخبطات التي مر بها عاد مرة أخرى للفريق البترولي على سبيل الإعارة، وسجل خلال الموسم الذي قضاه 4 أهداف، ثم انضم لمصر المقاصة لمدة موسمين سجل خلالهم 7 أهداف، ثم حرس الحدود وحاليا يلعب ضمن صفوف نادي أسوان أحد الوجوه الصاعدة حديثا للدوري الممتاز.

الوسوم