ولاد البلد

أحمد الكاس: الدورة الرباعية مرفوضة وأبو قير لديه أمل في الصعود (حوار)

أحمد الكاس: الدورة الرباعية مرفوضة وأبو قير لديه أمل في الصعود (حوار) احمد الكاس تصوير مصطفى حسن

أحمد الكاس، يعد أحد أبرز اللاعبين على مر التاريخ، دخل نادي المائة ولعب مع منتخب مصر في كأس العالم، ودخل قلوب جماهير الزمالك عندما أصبح لاعبًا في الفريق.

يدرب الكاس فريق أبو قير للأسمدة أحد أندية مجموعة بحري بدوري القسم الثاني، بعدما درب الأوليمبي بيته في بداية الموسم، ولكنها كانت تجربة غير موفقة والنتائج لم تساعده ليعود مرة أخرى إلى أبو قير، الذي قدم معه نتائج متميزة الموسم الماضي وكان الحصان الأسود لمجموعة بحري.

فتح كاسو قلبه لـ”استاد ولاد البلد”، وتحدث عن عودة النشاط، ورأيه في قرارات إتحاد الكرة والمنافسة في مصر وأشياء أخرى في السطور التالية.

ما رأيك في عودة النشاط؟

أنا مع عودة النشاط ولكن بالطرق الآمنة لسلامة اللاعبين، والعودة تكون بنظام، لم يتحدد لنا نظام المسابقة حتى الآن، ونجد مسؤولي اتحاد الكرة يقولون نريد أن نكون مثل أوروبا في كرة القدم ونلعب مباريات كل ثلاثة أيام.

هل نحن نطبق النظام الأوروبي في جميع أحوال المنظومة، هل يوجد ملاعب على جودة عالية وغرف خلع ملابس نظيفة، إذا أردت أن تطبق الفكر الأوروبي طور الملاعب والبنية التحتية، وامنع ملاعب النجيل الصناعي، وليس ضغط المباريات ولعب مباراة كل ثلاث أيام، فلن نرتقي بكرة القدم إلا بالنظام والالتزام الذي يطبق على الكبير قبل الصغير.

ما رأيك في اقتراح الدورة الرباعية بين أول أربع فرق من كل مجموعة؟

اقتراح خاطئ ومخالف للقوانين، وأعتقد أن المتصدرين سيرفضون تطبيقه، لأنه من الممكن أن يكون الفريق تخطى جميع مبارياته الصعبة، ويتبقى له مباريات ليست بالصعوبة الكافية، فالأفضل له لعب الخمس مباريات المتبقية من الدوري بدلا من دورة رباعية يواجه فيها منافسيه على الصعود.

ولماذا نختار الأربع فرق فقط؟ فارق النقاط ليس كبير بين باقي فرق المجموعة والمتبقي 15 نقطة حتى نهاية الدوري، والمنافسة ما زالت قائمة بين الجميع.

 هل تتوقع إجراء مسحات للاعبي القسم الثاني والثالث؟

لا أتوقع ذلك، لأن اتحاد الكرة بعدما درسوا الأمر ووجدوا أن هذا سيكلفهم أموال باهظة، كان من المفترض أن يعلنوا أن كل نادي يتكلف بإجراء مسحاته، لأن لاعب الدوري الممتاز مختلف عن لاعب القسم الثاني، لاعب الممتاز قادر ماديا على إجراء المسحة، والأندية من الممكن أن تخصم تكلفة المسحة من مستحقات اللاعبين.

هل فريق أبو قير لديه أمل في الصعود؟

– بالطبع، الفارق بيني وبين المتصدر 7 نقاط، وهذا الرقم ليس مستحيل في كرة القدم، ومن المفترض أن أواجه دمنهور وغزل المحلة وفاركو ثلاثي القمة، سألعب بشرف لآخر وقت كأني أصارع من أجل البقاء.

هل يوجد منافسة حقيقية في كرة القدم بمصر؟

لا يوجد دولة بها دوري مشتعل يحتكره فريقين فقط مثل الأهلي والزمالك، شعرنا بالمنافسة الحقيقية عندما حصل الإسماعيلي أو المقاولون العرب على الدوري، الآن نؤجل المباريات على هوى الأندية، عندما يضغط الأهلي أو الزمالك على اتحاد الكرة، المفترض أن النظام يسير على الكل إذا لم يلتزم به أحد الأندية يعاقب بعقوبات اللائحة، إذا وجد اتحاد الكرة تعنت من القطبين تنفذ اللائحة وتسير العقوبات على الجميع، حتى لو حكمت بهبوط الأهلي أو الزمالك إلى القسم الثاني، طالما العقوبات تشير بذلك، حينها ستلتزم جميع الأندية ونشاهد دوري قوي.

الوسوم