أبو حطب أصغر مدير فني بالإسكندرية: زاملت “صلاح”.. وهذا طموحي مع كوم حمادة

أبو حطب أصغر مدير فني بالإسكندرية: زاملت “صلاح”.. وهذا طموحي مع كوم حمادة محمد أبو حطب، المدير الفني لشباب كوم حمادة - حساب المدرب على الفيس بوك

قادته الصدفة ليتولى مهمة الرجل الأول في الجهاز الفني لفريق شباب كوم حمادة، ليبدأ في تسطير اسمه في عالم التدريب، هو محمد عادل أبو حطب، المدير الفني للفريق الأول بمركز شباب كوم حمادة، أصغر مدير فني في مجموعة الإسكندرية بالقسم الثالث، فهو يبلغ من العمر 28 عاما.

تولى قيادة الفريق في ظروف صعبة ونتائج غير مستقرة، أدت إلى تغيير اثنين من المدربين من بداية الموسم، مما جعل الفريق يتواجد في المراكز المهددة بالهبوط، ولكن توليه المسؤولية، بعدما كان مدربا مساعدا، جعل النتائج تتحسن ليصل بالفريق إلى المربع الذهبي ويتواجد في المركز الرابع، بعد أن فاز على رشيد بهدف دون رد خارج الديار، وتعادل مع مياه البحيرة الذي كان متصدرا للمجموعة، والفوز على كفر بولين بهدف نظيف على ملعب بولين، وفوز ساحق بخماسية على حوش عيسى.

محمد أبو حطب يفتح قلبه لـ”استاد ولاد البلد”، في الحوار التالي:

حدثنا عن بدايتك الكروية كلاعب؟

بدأت لعب كرة القدم في النادي الأهلي عندما كان عمري 7 سنوات في عام 2002، واستمريت في صفوفه حتى عام 2009، ثم انتقلت للمقاولون العرب، حتى عام 2015، وتم تصعيدي للفريق الأول عند وصولي لعامي السابع عشر.

ثم رحلت عن ذئاب الجبل في عمر 24 عاما، ثم انضممت لفريق كوم حمادة، وكانت آخر محطاتي في فريق بدر، وأعلنت اعتزالي بعد ذلك.

محمد أبو حطب في ناشئين الأهلي – المدرب

هل توجد علاقة بينك وبين محمد صلاح ومحمد النني؟

بالفعل علاقتي بهم جيدة، النني بدأ معي في ناشئين الأهلي، ثم انتقلت إلى المقاولون قبله بعام، وصلاح كان متواجدا في الفريق عند انضمامي، وكنت أذهب مع صلاح في طريقنا للنادي لأنه من بسيون وطريقنا واحد، والآن العلاقة قوية مع النني، وصلاح نتحدث على فترات.

محمد أبو حطب مع محمد النني – المدرب

هل كنت تتوقع وصول صلاح لهذا المستوى عندما كان صغيرا؟ 

لا يوجد أحد في هذا السن الصغير يتوقع أن يصبح على ماهو عليه الآن، ولكنه كان مجتهدا وهدفه كان الوصول للفريق الأول في المقاولون، وكأي طفل كان بالطبع يحلم بالاحتراف الخارجي.

هل كنت شاهدا على معاناتهم لتحقيق الحلم؟ 

في الحقيقة أن “النني” كان أكثر معاناة من صلاح، وظروفه كانت صعبة لأنه كان قائد النادي الأهلي في عمر السادسة، وتم الاستغناء عنه عندما وصل لأربعة عشر عام، وفي هذه الفترة تلقى خبر وفاة والدته، وهو ما أثر عليه، بالإضافة إلى أن الظروف المادية لم تكن تساعده مما جعل والده يفكر في ابتعاده عن مجال كرة القدم ويستقر في المحلة ليعمل في أي مكان ويفتح مصدر رزق إضافي، ولكن بعد عرض المقاولون العرب غير رأيه ووافق على استمراره في المجال.

محمد أبو حطب مع محمد صلاح – المدرب

ما سبب اعتزالك كرة القدم مبكرًا؟

بسبب الإصابة، فقد أجريت جراحة الرباط الصليبي، والجراحة لم تكن ناجحة بالشكل الكافي، كما أجريت عملية الغضروف وهو ما أثر على في الملاعب، مما جعلني أقرر الاعتزال وأتجه للتدريب لأكتسب خبرات في سن صغير ستفيدني بعد ذلك في المستقبل.

كيف دخلت عالم التدريب؟ 

بدأت كمدرب في أكاديميات كرة القدم، وفي منتصف الموسم الماضي انضممت إلى الجهاز الفني لفريق شباب كوم حمادة مع محمد علوش، المدير الفني، وفي هذا الموسم، استمريت في عملي كمدرب مساعد مع علي البنا وحمادة عبد الله اللذين قادا الفريق.

كيف تم إسناد مهمة الرجل الأول لك هذا الموسم؟ 

بعد رحيل حمادة عبد الله، قرر مجلس الإدارة تعيني مديرا فنيا مؤقتا لحين التعاقد مع مدير فني جديد، ولكن حققت الفوز على رشيد، وجددوا الثقة واستمرت النتائج الجيدة مما جعل الجماهير تطالب ببقائي في منصب المدير الفني.

محمد أبو حطب – المدرب

هل فريق شباب كوم حمادة قادر على الصعود؟

لا يوجد شئ بعيد عن ربنا في كرة القدم، ولكن المشكلة أن هذا الموسم جميع اللاعبين سنهم صغير، فهم من مواليد 97 ولا توجد لديهم خبرات، بعكس الموسم الماضي، ولكن المنافسة مازالت قائمة، وبالطبع توجد فرق قريبة من الصعود مثل سبورتنج ومياه البحيرة، ولكن الأمر ليس مستحيل.

ما هو طموحك في التدريب؟ 

أريد أن أحقق أفضل شئ ممكن مع الفريق هذا الموسم، وأن أفعل شيئا جيدا لبلدي، لأن الفريق له جماهير عريضة أتمنى إسعادهم، ثم العودة مرة أخرى لبيتي المقاولون العرب، حتى إذا توليت فريقا في قطاع الناشئين.

محمد ابو حطب – المدرب

الوسوم