يد بترول أسيوط في أزمة بعد الهبوط إلى القسم الثاني

يد بترول أسيوط في أزمة بعد الهبوط إلى القسم الثاني
كتب -

أسيوط – مصطفى قطب:

أصدر الاتحاد المصري لكرة اليد، قراراً بهبوط نادي بترول أسيوط، إلى دوري الدرجة الثانية بعد إنسحابه مباريتين متتاليتين، وتغريمة مبلغ 4 آلاف جنية.

وقال وائل عبد الرحيم، المدير الفني لنادي بترول أسيوط لكرة اليد، أن الشركة تقدمت بإلتماس للإتحاد، والإتحاد لم يرد إلى الآن، وأرسل فاكسا للأندية بأن بترول أسيوط هبط إلى دوري الدرجة الثانية.

وأضاف “عبد الرحيم” قائلا؛ “المشكلة بين الإتحاد وإدارة النادي، ولا نقدر أن أجزم بأننا سوف نستمر في الدوري أو نهبط إلى أن رد علينا الإتحاد أو شركة البترول، بأننا هبطنا أو مستمرون”.

موضحا أنه يوجد مديونية على النادي مقدرة ب53 ألف جنيه لا بد أن يدفعها النادي للإتحاد، وأن الإتحاد أصر على عدم الإستمرار في اللعب إلا بعد دفع المديونية بالكامل، وأنه لا توجد أي مؤامرة من قبل الشركة على لعبة اليد.

وقال محمدعلي، لاعب نادي بترول أسيوط لكرة اليد، “لا نعلم الأسباب الحقيقية وراء عدم وجود أي ردود من قبل الإتحاد أو النادي إلى الآن، وهناك الكثير من اللاعبين معتمدين على كرة اليد كمصدر رزق دائم، وهبوطنا إلى درجة الثانية معناه إلغاء النشاط في الشركة، وتسريح اللاعبين، ومن أول الموسم لم يكن لدينا ملابس رياضية للعب بها في المباريات، ومع ذلك كنا راضين، وعلى قدر الإمكانيات حققنا نتائج جيدة، وأتمنى من إدارة الشركة أن تسرع في حل المشكلة؛ حيث أن البترول هو النادي الوحيد الذي يمثل أسيوط في اللعبة، وعلى القائمين الإهتمام بنا”.

وقال سيد زكريا مدير إدارة الرياضة، أنه تم مخاطبة بترول أسيوط من قبل المديرية لمعرفة أسباب الإنسحاب، وإذا كان هناك مساع ممكن إن يبذلوها للحفاظ على الفريق، وخاصة أنه يمثل المحافظة والصعيد في المسابقة.