مصر تفوز بنصيب الأسد في تنظيم البطولات العربية للدراجات

مصر تفوز بنصيب الأسد في تنظيم البطولات العربية للدراجات

أعلن وجيه عزام، رئيس الاتحاد المصري للدراجات، عن نجاح مصر في استضافة عدد من البطولات العربية، خلال الفترة المقبلة، التي ستعزز من مكانة مصر في استضافة الأحداث الرياضية المختلفة، وستسهم بشكل كبير في إنعاش معدلات السياحة، وتسلط الضوء على الأماكن السياحية الخلابة في مصر.
وأضاف، في تصريحات لـ”استاد ولاد البلد” أن مصر نجحت في الفوز بتنظيم عدد من البطولات العربية، التي يأتي على رأسها البطولات العربية للطريق لفئات الكبار والشباب والناشئين والإناث، بالإضافة لكأسي الاتحاد العربي لفئات الشباب والإناث، التي ستقام خلال الفترة من 25 نوفمبر ولغاية 5 ديسمبر.
وعلى جانب أخر، اعتمدت اللجنة التنفيذية للاتحاد العربي للدراجات، برئاسة فيصل بن حميد القاسمي، في اجتماعها الأخير، على أجندة البطولات العربية للعام الحالي 2017م، بداية من البطولة العربية الأولى للدراجة الجبلية للكبار والشباب، التي تستضيفها ​الجمهورية التونسية، خلال الفترة من 2 وحتى 6 أكتوبر المقبل، وتقام ​للمرة الأولى في تاريخ​ الاتحاد العربي​، وذلك حرصاً منه على تطوير مسابقاته، ​ويأمل مشاركة أكبر عدد من الاتحادات الوطنية فيها، نظراً لما تتمتع به هذه البطولات من متعة وإثارة عالية.
والبطولة الثانية هي البطولة العربية 9 للأندية الأبطال، ​التي​​​ تستضيفها مدينة الصويرة المغربية، خلال الفترة من 4 وحتى ​9 نوفمبر، فيما سيكون ختام البطولات العربية للموسم الحالي هي ​البطولة العربية الثامنة للمضمار، التي ستقام بمضمار زايد الدولي بمدينة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة خلال الفترة من 12 وحتى 17 ديسمبر المقبل، كما سيتم على هامش البطولات المذكورة العديد من الدورات الفنية، سيتم الإعلان عنها لاحقا.
من جهة أخرى، عقد الاتحاد المصري للدراجات اجتماع الجمعية العمومية غير العادية للاتحاد، وناقشت الجمعية تعديلات بعض بنود لائحة النظام الأساسي للاتحاد للتوافق مع قانون الرياضة، وشهدت الجلسة مناقشة المقترح، الذي قدمته اللجنة الأولمبية بوضع بند في اللائحة الاسترشادية، التي يقوم بإعدادها حاليا مسؤولو اللجنة، وينص البند على إلغاء شرط أداء الخدمة العسكرية.
وأوضح أنه ضد هذا القرار، لاسيما أن هناك التزام من الجهات الحكومية بأن من يرغب في الالتحاق في الوظائف العامة أن تستفسر عن الموقف من التجنيد، موضحا أنه إذا كان هناك عذر قانوني فلا مانع أمام الهارب، فالمؤكد هو حرمانه من أي منصب قيادي في الدولة.

الوسوم