كأس القارات.. فكرتها سعودية والفيفا ترعى بطولتها الثامنة

كأس القارات.. فكرتها سعودية والفيفا ترعى بطولتها الثامنة

ساعات قليلة تفصلنا عن انطلاق بطولة كأس العالم للقارات في النسخة الثامنة، والتى تستضيفها روسيا في الفترة من 17 يونيو وحتى 2 من شهر يوليو المقبل، وهو الحدث الأبرز على الساحة الكروية وتمهيدا لانطلاق كأس العالم بالعام المقبل.

بداية الكأس

تقرر في عام 1980 إقامة بطولة مصغرة  تدعى “موندياليتو”، والتى أقيمت بأورغواي، والتي ضمت  6 منتخبات، ثلاثة من أوروبا وهم ألمانيا الغربية وإيطاليا وهولندا التي جاءت بديلا لإنجلترا التي رفضت المشاركة، ومنتخبا الأرجنتين والبرازيل من أمريكا اللاتينية إضافة إلى أوروجواي البلد المنظم.

وبعدها عام 1985 تقرر عمل بطولة أخري تكريما لـ”أرتيمو فرانكي” رئيس الاتحاد الأوروبي الراحل في حادثة سيارة، وذلك بإجراء بطولة يطلق عليها اسمه بين بطلي أوروبا وأمريكا اللاتينية.

وبين أعوام 1992 و1995 قامت السعودية بإقامة كأس الملك فهد وهو الجمع بين أبطال القارات الأربع، والتي تم استدعائهم و هم أسيا وأمريكا الشمالية واللاتينية وإفريقيا في النسخة الأولى في 1992.

وفي النسخة الثانية عام 1995 زاد عدد المنتخبات إلى ستة، حيث شاركت السعودية كمستضيف واليابان كبطلة لآسيا بجانب ظهور بطل جديد لأوروبا والتي كان وقتها الدنمارك والتي حصدت البطولة في النهاية.

اعتراف الفيفا بالكأس

وبعد انتشار البطولة ونجاحها قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” الاعتراف بالبطولة رسميا وتحويل اسمها لبطولة كأس العالم للقارات لكرة القدم، على أن تقام النسخة الرسمية الأولى منها في السعودية صاحبة  البداية الأولى للبطولة.

نظام البطولة

جاء النظام الجديد للبطولة وهو إقامتها كل عامين، على أن تتقدم الدول الراغبة للحصول على تنظيم البطولة ملفها للفيفا، ولكن في عام 2005، تم تغير نظام إجراء البطولة وهو أن يقام كل 4 أعوام بالأخص في العالم السابق لبطولة كأس العالم لتحتضن البلد المستضيف لكأس العالم أيضا بطولة القارات.

ويرجع ذلك حتي تحصل البلد المضيف للبطولة الأكبر في العالم على فرصة للتنظيم والدخول في الأجواء التنافسية قبل بداية كأس العالم، خاصة وأنها لن تشارك بالتصفيات المؤهلة للكأس بصفتها البلد المستضيف.

يشارك في البطولة بنظامها الحالي ثمانية منتخبات هم البلد المستضيف وبطل كأس العالم إضافة إلى أبطال القارات الست يتم تقسيمهم إلى مجموعتين ويتأهل الأول والثاني إلى الدور نصف النهائي.

المشاركات العربية بالقارات

شارك 5 منتخبات عربية بكأس القارات وهي السعودية كأكثر الدول مشاركة بالبطولة بـ4 مشاركات ونظمت البطولة مرتين، ثم المنتخب المصري بمشاركتين أعوام 1998، و2009، والمنتخب العراقي عام 2009، والمنتخب التونسي مرة وحيدة عام 2005، وأخيرا منتخب الإمارات عام 1997.

ولم تكن نتائج المنتخبات العربية مشرفة باستثناء وصول المنتخب السعودي للمباراة النهائية بنسخة 1992، وحل وصيفا للأرجنتين والذي فاز وقتها بثلاثية مقابل هدف وحيد. وأيضا وصوله للدور نصف نهائي وحصوله على المركز الرابع بعد خسارته من الولايات المتحدة الأمريكية بهدفين مقابل هدف في نسخة عام 1995،غير ذلك خرجت باقي المنتخبات العربية من دور المجموعات من البطولة.

الأكثر مشاركة وتتويجا بالقارات

يعد المنتخب البرازيلي الأكثر مشاركة بكأس العالم للقارات بـ7 مشاركات، ويعادله المكسيك في هذه النسخة بـ7 مشاركات، ثم الولايات المتحدة واليابان بـ4 مشاركات، وتعادلهم استراليا في هذه النسخة والتي ستشارك بها للمرة الرابعة.

أما منتخبات ألمانيا والكاميرون ستعد هذه المشاركة الثالثة لكل منهما بكأس روسيا 2017.

ويعد المنتخب البرازيلي الأكثر تتويجا بالبطولة لأعوام 1997، ثم ثلاث مرات على التوالي ب2005، ثم 2009، ثم 2013، ولن يشارك المنتخب البرازيلي بهذه النسخة لأول مرة منذ إنشاء البطولة.

تليها فرنسا حيث حصلت على البطولة مرتين على التوالي أعوام 2001، و2003، بينما حصلت منتخبات الأرجنتين والدنمارك والمكسيك على البطولة مرة وحيدة.

كأس القارات روسيا 2017

تنطلق مساء اليوم النسخة الثامنة من كأس العالم للقارات بروسيا، وذلك بمشاركة 8 منتخبات منهم ولأول مرة ثلاث منتخبات من قارة واحدة وهم روسيا البلد المستضيف، ألمانيا بطل كأس العالم 2014، والبرتغال بطل أمم أوروبا 2016، وبطل كأس أمم أفريقيا لعام 2017 الكاميرون، تشيلي بطل أمريكا اللاتينية لعام 2015، نيوزلاندا بطل كأس أوقيانوسيا 2016، واستراليا بطل كأس آسيا 2015.

الوسوم