“طردين وخناقة وعقم تهديفي”.. أبرز مشاهد الجولة السابعة بمجموعة المنيا

“طردين وخناقة وعقم تهديفي”.. أبرز مشاهد الجولة السابعة بمجموعة المنيا

أسدل الستار على مباريات الجولة السابعة من دورى القسم الثالث، بمحافظة المنيا، والتي شهدت منافسة قوية وأدت لتغيير ترتيب المجموعة.

نتائج الجولة

وأقيمت ٤ مباريات خلال تلك الجولة، وحصل نادى مغاغة، الذي يقبع في المركز التاسع والأخير على راحة من تلك الجولة، وواصل فريق مركز شباب القيس السقوط بتلقي خسارة جديدة من مركز شباب مغاغة بهدف وحيد، سجله شحاته رضا من ركلة جزاء، وحسم التعادل السلبي نتيجة المباراة بين نادي ملوي ومركز شباب ناصر ملوي، فيما تعرض مركز شباب سمالوط لخسارة جديد من من ناصر الفكرية بهدف وحيد سجله عبدالرحمن كوري، وتفوق مركز شباب ببا على مركز شباب الفشن بهدف وحيد.

ترتيب المجموعة

عقب انتهاء مباريات الجولة السابعة، يتربع مركز شباب ببا بلا منازع على القمة برصيد ١٣ نقطة، ثم يحل مركز شباب ناصر ملوى وصيفا بـ ١١ نقطة، ثم مركز شباب مغاغة ثالثا بـ ١١ نقطة، ثم مركز شباب القيس رابعا برصيد ٩ نقاط، ثم ناصر الفكرية خامسا ٩ نقاط، ثم مركز شباب الفشن ٧ نقاط فى المركز السادس، ثم نادى ملوى فى المركز السابع ب٦ نقاط، ثم مركز شباب سمالوط قامتا بنقطة واحدة، ثم نادى مغاغة تاسعا وأخيرًا بدون نقاط.

حصيلة الجولة

شهدت تلك الجولة احتساب ركلتى جزاء الأولى لمركز شباب مغاغة سجلها شحاته رضا فى مرمى القيس، والثانية لصالح ناصر الفكرية في لقائه مع سمالوط، وأهدرها عماد محمد علي.

كما شهدت تلك الجولة تسجيل ثلاثة أهداف فقط، بعدما انتهت ثلاثة مباريات فقط بنتيجة واحدة مقابل لا شىء، وانتهت مباراة بالتعادل السلبى، وشهدت تلك الجولة تعرض لاعب من مركز ببا للطرد، خلال لقائه مع الفشن، كما تم طرد أسامة حسن المدير الفنى للقيس، في مباراة فريقه مع شباب مغاغة، بسبب اعتراضه على التحكيم.

غياب الهدافين في تلك الجولة

اللافت للنظر هو غياب الهدافين فى تلك الجولة عن تسجيل أهداف، باستثناء اللاعب شحاته رضا، الذي سجل هدف فوز فريقه على شباب القيس، بينما لم يسجل عندليب القيس أو هيثم فتحي ومحمد يونس لناصر ملوي.

خناقة وجلسة صلح بقسم الشرطة وتحديد ثقة

ومن أبرز وقائع تلك الجولة هو الخناقة والمشادات، التي وقعت بين الجهاز الفني لمركز شباب القيس، مع حكم المباراة عدي إبراهيم من منطقة القاهرة، وكذلك مشكلتهم مع بعض رجال الأمن، الذين تواجدوا لتأمين المباراة وانتهت تلك المشكلة بجلسة صلح داخل قسم شرطة مطاي، بنصالح بين حكم المباراة واعضاء ومسؤولي القيس، بالإضافة لانتهاء مشكلة اسامة حسن مدرب القيس مع أحد أفراد الشرطة بعض المناوشات، التى وقعت بينهم خلال المباراة.

كما شهدت تلك الجولة تقدم أعضاء الجهاز الفني لمركز شباب القيس بقيادة أسامة حسن باعتذار رسمي، عن استكمال المهمة في تدريب الفريق، ولكن الإدارة رفضت وجددت الثقة في بقائهم، على أمل تحسن النتائج في قادم المباريات واستعادة الفريق للانتصارات من جديد، بعد الفوز فى ثلاثة مباريات ثم الخسارة فى ثلاثة أخرى.

الوسوم