رشدي المنيا يفاضل بين عروض الكبار لحسم مصيره والهروب من حجيم المظاليم

رشدي المنيا يفاضل بين عروض الكبار لحسم مصيره والهروب من حجيم المظاليم
كتب -

المنيا – أسامة مصطفى: 

يفاضل إسلام حسن رشدي صانع ألعاب المنيا بين العروض المتاحة لديه من قبل أندية الدوري الممتاز لحسم مصيره في المرحلة المقبلة، واختيار النادي الذي سينتقل إليه بعد اقتراب المنيا بشكل كبير من الهبوط للقسم الثاني.

وقد تلقى اللاعب عروض من أندية الأهلي والإسماعيلي والزمالك وبتروجيت، تمهيدا لضمه في الإنتقالات الصيفية المقبلة بعد تألقه مع المنيا في المباريات الماضية. 

وقد عرض عليه نادي الزمالك 500 ألف جنيه بالإضافة لدفع نفس المبلغ كشرط جزائي لإدارة المنيا مقابل الحصول على توقيع اللاعب 5 سنوات، ولكنه اشترط الحصول على مقدم التعاقد بنسبه 25 % كشرط للتوقيع فيما يتنظر الجلسة التي ستجمعه بمحمد أبوالسعود رئيس الإسماعيلي لمعرفة موقفه وامكانية الانضمام لقلعة الدارويش من عدمه.

بينما اكتفى مسئولي الأهلي بالاتصالات الهاتفية باللاعب عن طريق سيد عبد الحفيظ ولم يتم تحديد موعد لإجراء مقابلة مع اللاعب للاتفاق على ضمة للقلعة الحمراء، فيما أغلق اللاعب ملف التعاقد مع بتروجيت بعد عرضهم مبلغ 400 ألف جنيه على اللاعب ودفع 200 لنادي مقابل التوقيع 4 سنوات وهو ما رفضه “رشدي”.

وينتظر “رشدي” حسم مصيره واختيار أنسب العروض المطروحة عليه تمهيدا للرحيل عن المنيا والهروب من جحيم القسم الثاني في ظل اقتراب المنيا من الهبوط.