حوار| مدافع المنيا “زوما” بعد عودته من تجربة احتراف في السعودية

الكرة عشقي وحياتي ومصدر دخلي، وأخلص جدًا فى عملي وفى تدريباتى لأصل لأفضل مستوى ممكن، وعلاقتى جيدة بجميع المدربين، وأحلم باللعب في الدورى الممتاز، وأن أقدم لأهلى شيئًا جميلًا، كانت هذه كلمات حازم مصطفى “زوما”، مدافع المنيا في بداية حواره مع “استاد ولاد البلد”

وإليكم نص الحوار :

نريد أن نتعرف عليك أكثر ؟
اسمى حازم مصطفى فرج من مواليد  11/3/1988، بمدينة أبوقرقاص بالمنيا خريج المدرسة الثانوية الصناعية، بدأت حياتى الكروية بناشئي ناصر الفكرية، ثم لعبت للفريق الأول موسمين، وانتقلت لنادي الإسماعيلي، ثم لعبت أربعة مواسم، في بترول أسيوط ثم موسمين مع نادى سكر أبو قرقاص، ثم انتقلت موسمين لبترول أسيوط، مرة أخرى، ورحلت بعدها لنادي الترسانة، وقضيت 6 شهور فقط مع الفريق ثم انتقلت لنادى المنيا موسمين ورحلت فى بداية الموسم الحالى للقيصومة السعود وقضيت 6 شهور مع الفريق ومتعاقد حاليًا مع نادى المنيا.

ما الأسباب التى دفعتك للعودة من السعودية وترك فريق القيصومة؟

14457535_1797696397111000_3150230760640259052_n

عقدى مع الفريق القيصومة كان لمدة 4 سنوات بقيمة 500 ألف ريال، والكرة السعودية متطورة وتطبق نظام الاحتراف بالشكل السليم، وعلى اللاعب فعل كل شىء فى الكرة، ولكن الغربة والبعد عن الأهل كان أمرًا صعبًا، رغم أن راتبي الشهري كان يصل لـ40 ألف جنيه، ولعبت مع الفريق فى دورى الدرجة الأولى، ولكن كان يوجد مشكلة بالفريق أنه بعد الصعود استغنى عن العديد من لاعبى الفريق فكان دائما خلاف مع الإدارة بعد تعاقدها مع لاعبين آخرين، وبعدما شعرت بعدم الارتياح نفسيا طلبت الرحيل وتمسك بى مسؤولو النادى ولكنى كنت مصمم على الرحيل وقمت بفسخ عقدى بالتراضى مقابل التنازل عن مستحقاتى لدى النادى وانهيت تواجدى فى فريق القيصومة السعودى وعدت لمصر من جديد.

هل ترى أن تجربتك بالسعودية كانت فاشلة وماذا استفدت منها؟

تجربتى لم تكن فاشلة فى الاحتراف، حيث أننى شاركت أساسيا مع الفريق بدليل وجود ثلاثة عروض من اندية أخرى بالسعودية للعب إليها وسأعودة للسعودية من جديد خاصة أن عقدى مع المنيا لمدة ستة شهور فقط لا غير واستفدت من تلك التجربة كلاعب محترف فى مجال كرة القدم واستفدت أننى تركت بصمة جيدة بالسعودية.

ما أسباب عودتك من جديد لنادى المنيا ؟

15747899_1817255221883526_9083358884803550182_n

نادى المنيا اسم كبير وشرف لاى لاعب يرتدى قميص هذا النادى وأنا شرفت باللعب من قبل لنادى المنيا موسمن ورحلت فى بداية الموسم فى صفقة استفاد منها النادى بمبلغ 175 ألف جنيه دفعها الفريق السعودى وخصمت من عقدى وبعد عودتى من السعودية كان لدى عروض وأبرزها عرض من الأسيوطى ولكنى فضلت الانضمام لنادى المنيا خاصة بعدما فاوضنى المستشار أحمد عمر الذى تربطنى به علاقة قوية فرحبت بالعودة للمنيا وأسعى أن أكون إضافة قوية للفريق خلال الفترة المقبلة وبصحبه زملائى نعمل على تحسين النتائج بشكل أفضل لأنه لا يليق تواجد نادى المنيا فى مراكز بعيده عن المقدمة والمنافسة على الصعود .

حقيقة رفضك لعرض الأسيوطى سبورت رغم تصدره لمجموعة الصعيد؟

أحترم نادى الأسيوطى سبورت ومسئولية وتربطنى بهم علاقات جيدة ولكن الامر كلة يتمثل فى خلاف حول مدة التعاقد حيث طلب منى مسئولى الأسيوطى التوقيع لمدة موسمين ونصف وطلبت منهم التوقيع لموسم ونصف فقط فحدث خلاف بينا بسبب تلك النقطة ووقعت لنادى المنيا ولكن الأسيوطى فريق كبير ويسر بخطى جيده وهو الأقرب للصعود للممتاز عن مجموعة الصعيد هذا الموسم وليست هذه المرة الأولى التى يفاوضنى فيها الأسيوطى حيث طلبوا ضمى قبل بداية الموسم وعرضوا 100 ألف جنيه ولكن إدارة النادى رفضت ورحلت للسعودية مقابل 175 ألف جنيه .

من وجه نظرك ما أسباب تراجع نتائج نادى المنيا ؟

فريق المنيا أحد أعرق أندية الصعيد ودائما يتواجد فى المنافسة والمقدمة ولكن هذا الموسم استثنائى ولعل رحيل معظم لاعبى الفريق قبل بداية الموسم عقب انتهاء عقدهم أثر بالسلب على الفريق لأان تكوين فريق جديد يحتاج لوقت طويل للانسجام بين اللاعبين والإدارة لم تقصر مع الفريق وأبرمت تعاقدات بقيم مالية كبيرة ولكن سوء التوفيق فى بعض المباريات أثر على نتائج الفريق ولعل الفترة المقبلة تشهد تحسن فى النتائج والنادى كبير وقادر على العودة رغم البداية السيئة هذا الموسم .

حازم مصطفى يلقب “بالمدافع الهداف فلماذا ؟

بالفعل هذه التسمية صحيحه والسبب فيها أننى سجلت 14 هدفا مع نادى المنيا خلال الموسمين الماضين وكنت أشارك فى الكرات العالية التى اجيدها وأتمكن من إحراز أهداف منها ولكنى أجتهد فى التدريبات والمباريات وأتعب لأحقق ذاتى وأتمنى تكرار تسجيل الأهداف مع نادى المنيا فى الفترة المقبلة من القسم الثانى .

ما حقيقة عروض أندية الممتاز لك وسبب فشل انضمامك لأى نادى منهما؟

بالفعل الموسم الماضى والذى سبقه قدمت مستوى مميز مع نادى المنيا وسجلت عده أهداف وتابعنى مسئولى الأهلى من خلال الكشافين التابعين للنادى فى الملاعب وتليقت اتصالات من وائل جمعه الذى كان يتواجد بالنادى وقتها وكذلك فاوضنى مسئولى سموحه ووقعت على عقود لهم دون علم الجهاز الفنى والإدارة وأعترف أن هذا خطأ منى فى حق النادى واعتذرت عنه للغدارة والجهاز الفنى وطلبت وقتها من إدارة سموحه ان يستفيد نادى المنيا من رحيلى وطلبت إدارة المنيا مبلغ 600 ألف جنيه لرحيلى وكان سموحه قد حدد 250 ألف لضمى وتوقفت المفاوضات وأكملت المشوار مع نادى المنيا .

وماذا عن حظوظ المنتخب الوطنى فى أمم أفريقيا المقبلة واختيارات كوبر ؟

منتخبنا الوطنى فى أفضل حالاته خلال تلك الفترة فى وجود كوكبة مميزة من اللاعبين الدوليين سواء المحليين أو المحترفين بالخارج وقادرين على الفوز باللقب لاستعادة بطولاتنا المفضلة ولكن لابد علينا جميعا من مساندة كوبر وجهازه الفنى ولاعبى المنتخب ورغم قوة الأفارقة والفرق المنافسة فى البطولة ولكننا أسياد القارة وهذه البطولة فرصة لاستعادة اللقب الغائب عنا من جديد واختيارات كوبر هى حق أصيل له من وجه نظره وعلى اللاعبين أن يدركوا أنهم يلعبوا بقميص أم الدنيا ويجتهدوا لإسعاد الشعب المصرى الذى أصبحت كرة القدم مصدر سعاد له فى ظل الظروف والمشاكل التى تعانيها الدولة .

هل تؤيد عودة الجماهير لملاعب القسم الثانى ؟

أنا من أشد المؤيدين لعودة الجماهير للملاعب المصرية سواء فى الممتاز أو القسم الثانى فالكرة بدون جماهير بلا طعم ولا لون وعودة الجماهير لملاعب القسم الثانى ستكون المباريات احتفالية فى كل محافظة وجمهور المنيا دائما داعم لنادى وسيكون مصدر قوة للاعبين  وأتمنى أن تعود الجماهير قريبا للملاعب .

رأيك فى بث وإذاعه المباريات هذا الموسم بالقسم الثانى؟

بالتأكيد بث وإذاعه مباريات القسم الثانى بمجموعاته الثلاث أمر محمود وطفرة فى الرياضة المصرية ولأكنى اتمنى أن تستمر إذاعه المباريات فى السنوات المقبلة وإلا يكون موسم استثنائى وهى فرصة للاعبين لتقديم أنفسهم وعرض مواهبهم أمام الجميع بالإضافة أنها فرصة لأندية الممتاز لمراقبة اللاعبين المميزين لتدعيم صفوفهم وهى فكرة مميزة وأحيى من أقدم عليها .

كان لك دورا فى انتقال شقيقك الأصغر للأهلى فما حقيقة ذلك؟

13445357_1726636300945419_2858291088292983260_n

أخى الأصغر وليد من مواليد 99 وهو ملقب ب”ميسى” لانه مهارى وموهوب ولعب مع فريق الفكرية فى الممتاز “ب” وهو فى سن 14 عام وتواجد فترة مع نادى إنبى الذين طلبوا ضمه وعرضوا 10 الآف جنيه ولكن إدارة الفكرية طلبت وقتها 20 ألف جنيه ولم تتم الصفقة وعندما قام الأهلى باحتبارات للناشئين فى بداية الموسم بناصر الفكرية حضر أخى تلك الاختبارات وقدم مستوى مميز أبهر الجميع وطلبوا ضمه وسافر للأهلى وتدرب مع فريق 99 وأدى بشكل رائع وتعاقد مع الأهلى فى صفقة استفاد منها نادى ناصر لفكرية ب25 ألف جنيه ولكنى أشكر مسئولى الفكرية على دعمهم لأخى ووقوفهم بجوار وليد للرحيل للأهلى ورغبة وليد للعب للأهلى رجحت انتقاله للأحمر رغم دخول الزمالك فى الصفقة بشكل قوى لضمه وأتمنى أن أشاهده فى ألإضل المستويات وهو لاعب سيكون حديث الشارع المصرى فى السنوات المقبلة .

 

الوسوم