حوار| المدير الفني للشرطة: الوزارة لا تساند الفريق وفرص الصعود للممتاز متاحة

حوار| المدير الفني للشرطة: الوزارة لا تساند الفريق وفرص الصعود للممتاز متاحة ضياء عبد الصمد المدير الفني لإتحاد الشرطة

حوار: أمنية العطار

ضياء عبد الصمد هو أحد نجوم الأهلي السابقين، سلك مجال التدريب بعد الاعتزال، وقاد الداخلية الموسم السابق في بطولة الدوري الممتاز، لكن لم تساعده النتائج ليخوض تحديا جديدا مع فريق اتحاد الشرطة في القسم الثاني.

“استاد ولاد البلد” حاور عبد الصمد لمعرفة استعداداته لمسابقة الدوري ومدى الاستفادة من صفقة بيع اللاعب خالد الغندور وأشياء أخرى نتعرف عليها خلال هذا الحوار.

ما هى استعدادتك لمسابقة الدوري؟

بدأنا استعدادات الفريق في شهر يوليو، مثل جميع فرق الدوري و قمنا بالتركيز على الأحمال البدنية والتحملات، وفضلنا اختيار أفضل لاعيبين، خصوصا أن النادي استغنى عن عدة لاعيبين من الموسم الماضي، قرابة 15 لاعب، فيما استمر 12 أخرون، من بينهم أحمد عجلة.

و ما هي أسباب فشل انتقال عجلة إلى الاتحاد السكندري؟

إدارة النادي اختلفت ماديا مع إداراة الاتحاد، وأنا سعيد باستمرار الاعب مع فريق الشرطة، لأنة إضافة قوية ومكسب كبير للفريق.

كيف استعددت لمسابقة القسم الثاني؟

لعبت أكثر من 12 مباراة وديا، ولا أهتم بنتائج المباريات الودية في فترة الإعداد، بل أهتم بالنتائج المعنوية، والانسجام بين اللاعبين وبعضها، ولعبنا مع فريقين من السعودية، وفريقين من الممتاز، وأندية من القسم الثاني والثالث والرابع.

هل تحتاج إلى لاعبين غير الموجودين بقائمة الفريق؟

أحتاج لاعيبن كثيرين، لكن للأسف ليس لدينا إمكانيات مادية، مثل الأهلي وغيره من الأندية، فنادي الشرطة قوام ميزانيته يقوم علي بيع لاعبي الفريق.

و كيف استفدت من بيع خالد الغندور لاعب الفريق؟

اشتريت بصفقة خالد الغندور 8 لاعبين للفريق، وكانوا إضافة قوية جدا للفريق، ولم أقبل بلاعبين الإعارة في فريق الشرطة، ومعنى أن الشرطة تقدم لاعبين كل عام للدوري الممتاز أن فريق الشرطة فريق قوي.

هل يوجد دعم من الوزارة للفريق؟

لا، الوزارة لديها أولويات أكبر من فريق الشرطة، وهذا التقصير يرجع للاعبي الشرطة السابقين، حيث أن كيان اتحاد الشرطة كان موجود بالممتاز، وهبوطه للقسم التاني، وبالتالي انعكس التقصير على الوزارة، وانشغلت بالأولويات، والشرطة كل عام يغير لاعبيه، ويبيع بعضهم للفرق كبيرة، ومن المقابل الذي يتلقاه من بيعهم نقوم بالصرف على باقي الفريق، ونمد الفريق بلاعبين جدد، ولو الشرطة بيعتمد على دعم الوزارة، لكانت الشرطة في مكانة أفضل.

هل الشرطة قادرة على الصعود للدوري الممتاز هذا الموسم؟

هذا السؤال سابق لأوانه، وهناك بعض الفرق أنفقت على فريقها كثيرا، الموسم الماضي، ولم تصعد للدوري الممتاز، أمثال إف سي وكوكاكولا وسيراميكا والبنك الأهلي والشرطة في بداية الموسم الماضي، هذه الفرق كانت قوية، لكن لم يصعد منها أحد، ويوجد فرق بالموسم القادم ميزانيتها 10 أو 15 مليون جنية لدعمهم للصعود، والشرطة إمكانياتها أمام الفرق الأخرى أقل بكثير.

لو أتيحت لك فرصة الرجوع للعمل بنادي الداخلية هل ستقبل؟

بيني وبين الداخلية والشرطة عشرة، وأزكيهم عن باقي الأندية.

ما رأيك في اللاعب محمد رمضان وتعدد إصابته؟

محمد رمضان لاعيب ممتاز، وأنا حزين على إصابته بالصليبي والغضروف، وأنتظر شفائه، لأنه إضافة قوية للفريق، ونحاول الوقوف بجانب.

استعداد الشرطة لبداية دوري القسم التاني؟

مستعدون لفريق البنك على ملعبنا، وضربة البداية هي الأهم، وسنحاول بذل أقصى جهودنا، لكي نكسب الثقة، لتكملة الموسم بثقة قوية.

الوسوم