“تقنية الفيديو” تلغي هدفين في ثاني أيام كأس القارات

“تقنية الفيديو” تلغي هدفين في ثاني أيام كأس القارات

تسببت تقنية الفيديو، في ثاني تجربة لها، في إلغاء هدفين في ثاني أيام بطولة كأس القارات المقامة بروسيا، كان أحدهما لمنتخب البرتغال والثاني لمنتخب تشيلي.

ففي المباراة الأولى، التي جمعت بين منتخب البرتغال ونظيره منتخب المكسيك، احتسب حكم المباراة هدفًا سجله “بيبي”، مدافع البرتغال، بعد أن ارتدت تصويبه قائد الفريق رونالدو، ليعلن حكم المباراة عن أول أهداف المباراة، ولم تمر ثوان قليلة إلا أن تم إلغاءه واحتسابه تسلل بعد العودة إلى تقنية الفيديو (الحكم الإليكتروني).

وفي المباراة الثانية، استخدمت تقنية الفيديو ضد مصلحة فريق تشيلي، بعد أن تم إلغاء هدف التقدم لبطل أمريكا الجنوبية في مرمى أسود الكاميرون، ممثل القاراة السمراء، الذي جاء من تسديدة بقدم فارجاس، بعد تمريره سحرية من “فيدال”، لاعب خط الوسط، لتعود خاصية “عين الصقر”، لقتل فرحة التشيليين بهذا الهدف.

واستخدمت تقنية الفيديو “عين الصقر” من قبل في بطولة كأس العالم للأندية في نسختها الماضية، ومن المتوقع أن يتم استخدامها أيضا في كأس العالم بروسيا 2018.

الوسوم